• الجيش يستولي على السلطة في زيمبابوي ويؤكد الرئيس روبرت موجابي في أمان

أعلن الجيش في زيمبابوي أنه استولى على السلطة من خلال هجوم قام به واستهدف “مجرمين” محيطين بالرئيس روبرت موجابي وفي الوقت عينه طمأن بأن الرئيس والذي يبلغ من العمر 93 عاماً وأسرته بخير، وفق ما ذكرته وكالة رويترز وفي بيانه بثه التلفزيون الرسمي، أفاد الجيش بأنه استولى على السلطة في البلاد، موضحا أن هذه الأعمال تستهدف الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم وتسببوا بأزمة اقتصادية واجتماعية في البلاد، مؤكدا، أن الرئيس موجابي وأسرته بخير

وأضاف متحدث عسكري في البيان أن الأوضاع في زيمبابوي ستعود إلى مجراها الطبيعي بعد إتمام الجيش لـمهمته.

في الوقت نفسه، شهدت العاصمة الزيمبابوية هاراري انتشاراً عسكرياً مكثفاً، حيث سيطر الجيش على محطة التلفزيون الرسمية “زيد بي سي”، بالاضافة إلى نصب معابر تفتيش في المدينة ونشر الجنود بالقرب من المواقع الحكومية، بما في ذلك القصر الرئاسي. كما ألقى الجيش القبض على وزير المالية في البلاد، إغناشيوس تشومبو، الذي يعتبر عضوا بارزا في الحزب الحاكم

هذه الخطوة تأتي بعد أن أقال رئيس زيمبابوي، نائبه إيمرسون منانغوا، الذي كان يعتبر وريثه الأكثر احتمالا، وكان يتمتع بدعم العسكريين، كما جرت إقالة عدد من المسؤولين الكبار في الحزب الحاكم

وردا على ذلك، دعا رئيس أركان الجيش قسطنطين تشيوينغا، رئيس البلاد إلى إنهاء “التطهير” في الحزب.

يذكر أن موجابي الذي يصف نفسه بأنه ”حكيم“ السياسة الأفريقية العظيم يحكم زيمبابوي منذ 37 عاماً.

 

١٥ نوفمبر ٢٠١٧, ١٧:٠٠ المنامة
تعليقات