١٣ يناير ٢٠١٩, ٢١:٢٧ المنامة

طلب وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو من دول مجلس التعاون التوحد ضد ايران، مضيفا أن وحدة المجلس ضرورية للتحالف الذي تعمل الولايات المتحدة على انشائه في القمة التي تستضيفها بولندا الشهر المقبل، فيما وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف المؤتمر بالسيرك البائس.

عشرات المرات ورد اسم ايران على لسان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو خلال ايام جولته في المنطقة.

في قطر، محطته السادسة ضمن جولته طالب بومبيو دول مجلس التعاون بانهاء الازمة بين الدوحة وكل من السعودية والبحرين والامارات، والمستمرة منذ حزيران يونيو عام الفين وخمسة عشر، معتبرا ان وحدة المجلس ضرورة لمواجهة ايران التي يرى فيها بومبيو عدوا مشتركا لواشنطن وحلفائها في المنطقة.

وقال بومبيو: "شددت على اهمية الوحدة بين دول مجلس التعاون ونعتقد ان الازمة طالت اكثر من اللازم. وهذا يصب في صالح خصومنا الذين يهددون مصالحنا المشتركة. وحدة مجلس التعاون ضرورية للتحالف الشرق اوسطي الاستراتيجي الذي نأمل ان يضم دول المجلس ومصر والاردن."

وأعلن بومبيو ان التحالف الذي تعمل الولايات المتحدة على انشائه من خلال القمة التي دعت اليها في بولندا الشهر المقبل، يستهدف ايران، مضيفا ان من اهداف التحالف تغيير سلوك طهران، زاعما ان التحالف سيخلق الاستقرار والسلام في المنطقة

حيث قال: "سيرى العالم تحالفا ضخما حاضرا لخلق الاستقرار والسلام في الشرق الاوسط. سنجتمع لبحث قضايا عديدة منها كيفية جعل ايران تتصرف بشكل لائق."

بومبيو يسعى من خلال جولته على حلفاء واشنطن في المنطقة التحريض ضد ايران على كافة المستويات، تمهيدا لاعلان التحالف الذي سيكون نسخة عن حلف الناتو بصبغة عربية.

الرد الايراني اتى من وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي قال ان الذين حضروا اخر استعراض ضد ايران اما ماتوا او لحق بهم العار او همشوا بينما بقيت ايران اقوى من قبل، واصفا المؤتمر بالسيرك البائس.

هذا واستدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالاعمال البولندي في طهران للاحتجاج على استضافة بلاده للمؤتمر، معتبرة ذلك عملا عدائيا ضد طهران.

 

Tags

تعليقات