• صحيفة سويسرية تكشف وجود تعاون سري وثيق بين الكيان الصهيوني و السعودية

كشفت صحيفة سويسرية عن وجود تحالف عسكري بين السعودية والكيان  الصهيوني تضمن مشروع شراء منظومة القبة الحديدية لاعتراض صواريخ الوحدات العسكرية اليمنية إلى جانب أنظمةٍ دفاعيةٍ للدبابات وأسلحة أخرى تنوي الرياض شراءها من الصهاينة.

واشارت الصحيفةُ الى وجود تحالف سري بينَ الرياض وتل ابيب للوقوف بوجهِ الجمهورية الاسلامية الايرانية التي يعتبرونها العدو الاوحد والمشترك لهما لاسيما التعاون العسكري.

وافادت مصادر مطلعة بأن الرياضَ تدرس حاليًّا شراءَ أسلحةٍ وأنظمةٍ دفاعيةٍ للدباباتِ فضلا عن منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ اليمنية.

وفي مؤشرٍ آخرَ على وجودِ علاقاتٍ واسعة بين الطرفين , ذكرت الصحيفةُ ذاتها ان مراقبون من الرياض وتل ابيب يلتمسون تعاونَ على مدة واسع بينَ الأجهزة الأمنيةِ الصهيونية والسعودية , رغم نفي ذلك رسميًّا من قبل الرياض.

كشفت صحيفة سويسرية عن وجود تحالف عسكري بين السعودية والكيان  الصهيوني تضمن مشروع شراء منظومة القبة الحديدية لاعتراض صواريخ الوحدات العسكرية اليمنية إلى جانب أنظمةٍ دفاعيةٍ للدبابات وأسلحة أخرى تنوي الرياض شراءها من الصهاينة.

واشارت الصحيفةُ الى وجود تحالف سري بينَ الرياض وتل ابيب للوقوف بوجهِ الجمهورية الاسلامية الايرانية التي يعتبرونها العدو الاوحد والمشترك لهما لاسيما التعاون العسكري.

وافادت مصادر مطلعة بأن الرياضَ تدرس حاليًّا شراءَ أسلحةٍ وأنظمةٍ دفاعيةٍ للدباباتِ فضلا عن منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ اليمنية.

وفي مؤشرٍ آخرَ على وجودِ علاقاتٍ واسعة بين الطرفين , ذكرت الصحيفةُ ذاتها ان مراقبون من الرياض وتل ابيب يلتمسون تعاونَ على مدة واسع بينَ الأجهزة الأمنيةِ الصهيونية والسعودية , رغم نفي ذلك رسميًّا من قبل الرياض.

واشارت الصحيفةُ لظهورِ عدد من الشخصيات السعوديةِ علنًا مع مسؤولينَ صهاينةٍ  , ففي أكتوبر من العام الماضي اجتمعَ رئيسا مخابراتِ سابقانِ في تل أبيب والسعودية لتبادلِ وجهاتِ النظر حول السياسةِ الأمريكية، وكان رئيسُ جهازِ الاستخباراتِ السعوديِّ السابقِ تركي الفيصل أجرى محادثاتٍ مع رئيسِ الموسادِ السابقِ أفرايم هاليفي.

وأشارت الصحيفةُ إلى اقتراحاتِ مسؤولينَ صهاينة بارزينَ قدمت لتعزيزِ العلاقات الثنائية مع الرياض، ومنها اقتراح وزيرِ النقلِ الصهيونيِّ يسرائيل كاتس بإقامة خطِّ سكةِ حديدٍ يربطُ ميناءَ حيفا مع الدول الخليجيةِ فضلا عن طلب الملكِ السعودي دعوةَ رئيسِ وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو إلى الرياضِ والتعهد بإقامةِ علاقاتٍ دبلوماسيةٍ كاملةٍ مع تل أبيب.

وكانت صحيفة "أود نيوز" ذكرت في وقت سابق أنّ الصهاينة عرضوا على السعودية تكنولوجيا القبة الحديدية وتوظيفها على الحدود مع اليمن في وقت تعجز الرياض فيه عن صد هجمات الجيش اليمني واللجان الشعبية الصاروخية على المناطق الحدودية.

واضافت ان الكيان عرض بيع السعودية نظام القبة الحديدية الصاروخي في يونيو 2014، خلال اجتماع سفير الكيان الصهيوني، مدير عام وزارة الخارجية، دوري غولد، مع كبير مستشاري الملك السعودي سابقاً، اللواء المتقاعد أنور عشقي، في معهد “مجلس العلاقات الخارجية” في واشنطن.

وذكرت ايضا أنّ الصهاينة خلال الاجتماع، أيدوا العدوان السعودي على اليمن ولكنهم أعربوا عن مخاوفهم من تداعياته بسبب عدم تحقيق السعودية أي إنجاز خاص في هذه الحرب.

كما أعرب الصهانية عن استعدادهم للتعاون مع الجيش السعودي لتوظيف تكنولوجيا القبة الحديدية ضد الهجمات الصاروخية اليمنية.

ولفتت الى أنّ الاقتراح لقي ترحيباً كبيراً من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان , وأمر بمتابعة هذه المسألة , مشيرةً إلى أنّ مزيدا من المفاوضات ستعقد من أجل تنفيذ هذا الاتفاق العسكري خلال رحلة الوليد بن طلال إلى فلسطين المحتلة.

 

٠٨ يناير ٢٠١٨, ١٨:٣٩ المنامة
تعليقات