• اصوات فلسطينية ترتفع لمنع تمرير مشروع قانون اعدام الاسرى في سجون الاحتلال

دعت مؤسسات حقوقية ونسائية فلسطينية اليوم 8 / يناير كانون الثاني 2018 مؤسسات المجتمع الدولي لمنع تمرير مشروع قانون إعدام الأسرى الفلسطينيين , مطالبين المجامع الدولي بالضغط على الكيان الصهيوني لسحب القرار .

ونظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى بالاشتراك مع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، تظاهرة واعتصام أمام مقر لجنة الصليب الأحمر الدولية في قطاع غزة , مؤكدين بطلان أي قانون يتخذه الاحتلال بهذا الشأن وعدم مشروعيته أمام شرعية نضال الأسرى الفلسطينيين.

وطالبت المسئولة في الاتحاد العام للمرأة في المحافظات الفلسطينية الجنوبية وعضو اللجنة المركزية سابقاً في حركة فتح آمال حمد، المجتمع الدولي بممارسة ضغوط واسعة على الإدارتين الأمريكية والصهيونية لسحب هذا القرار واطلاق سراح الأسرى مؤكدة استمرار الشعب الفلسطيني في نضاله ضد اي قرار عنصري

واكدت حمد , أن النساء جزء أصيل من المجتمع الفلسطيني الذي يواجه الاحتلال بنماذج مشرفة كعهد التميمي، وإسراء الجعابيص وخالدة جرار، فهن نماذج ورسالة قوة وإصرار على مواجهة الاحتلال , مشيرة الى عدم شرعية الإجراءات والقوانين التي تتخذ من قبل كيان الاحتلال والتي تستهدف فرض الوقائع على الأرض في مدينة القدس.

واعتبرت مصادقة الكنيست الصهيوني على مشروع قانون القدس الموحدة عدواناً على الشعب الفلسطيني وخرق فاضح للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن مضيفة ان تزامن مصادقة الكنسيت بالقراءة الأولى على مشروع قانون إعدام الأسرى، وإقرار قانون القدس موحدة، وما سبقه قرار حزب الليكود المتطرف فرض السيادة على المستوطنات في الضفة الغربية والقدس، يدخل في إطار إرهاب الدولة، وجرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل بحق أبناء شعبنا بسلطاتها التنفيذية والتشريعية والقضائية كافة".

بدوره قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل إن قضية الأسرى يجب أن توحد الفصائل الفلسطينية للعمل الجاد على تحريرهم من سجون الاحتلال , مؤكدا أستمرار المعركة مع الاحتلال حتى تحرير القدس والأسرى.

بدوره دعا الأسير المحرر ياسر صالح إلى ضرورة التوحد في مواجهة الاحتلال والمؤامرات التي تحاك ضد قضية الأسرى , و الى ضرورة تشكيل ضغط على المؤسسات الدولية من أجل اتخاذ مواقف واضحة لنصرة الأسرى، ورفع ظلم الاحتلال الواقع عليهم.

وفي كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أكد الأسير المحرر نشأت الوحيدي، أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال هي عنوان الصراع الأبرز مع الاحتلال الصهيوني مشددا على ضرورة الاستمرار في الفعاليات المناصرة للأسرى حتى كسر القيد وتحرير الأسرى من سجون الظلم الصهيونية.

 

Tags

٠٨ يناير ٢٠١٨, ١٨:٠٠ المنامة
تعليقات