Aug ٢٤, ٢٠٢٠ ١٥:١٠ Asia/Bahrain
  • رئيس حزب صهيوني يكشف تفاصيلا حول 'التطبيع مع السعودية'

أيد يائير لابيد، رئيس حزب "ييش عتيد- تيلم"، زعيم المعارضة في الكنيست الإسرائيلي، التطبيع والاتفاق الذي توسطت فيه أمريكا بين الاحتلال الإسرائيلي والإمارات.

وقال يائير لابيد:"بالطبع هذه صفقة جيدة. منذ عام 2015 وأنا أتحدث عن ضرورة إقامة علاقات بين "إسرائيل" والدول المجاورة، والإمارات لاعب مهم، وأعتقد أن البحرين، وربما السودان أيضا، سيدعمان هذه المبادرة. لكن بطبيعة الحال، الدولة الرئيسية بالنسبة لنا هي السعودية، ونحن نحاول التفاوض معهم من خلال وساطة أمريكا، وهذا ممكن، لكن ليس في المستقبل القريب".

كما يعتقد لبيد أن تجميد خطط ضم "إسرائيل" للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة هو القرار الصحيح، قائلاً: "الضم أحادي الجانب لم يكن فكرة جيدة. الضم أحادي الجانب لن يؤدي إلا إلى الإضرار بأمن "إسرائيل"، ويؤدي إلى العنف، ولن تكون له أي فائدة دبلوماسية.

لطالما اعتقدت أنها فكرة سيئة، وأنا سعيد لأنها خرجت عن جدول الأعمال".

كما لفت لابيد إلى أن الاتصالات مع دولة الإمارات والاتفاقيات المحتملة مع دول خليجية أخرى مستقبلا ستمكن "الدولة اليهودية" على بناء جبهة إقليمية معادية لإيران، حسب تعبيره.

وأعلنت الامارات يوم 13 أغسطس، عن الاتفاق على تطبيع كامل بين الكيان الاسرائيلي والإمارات، وذلك بعد اتصال هاتفي ضم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل حماس وفتح والجهاد الإسلامي، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية. كما قوبل برفض واسع من الشارع الاسلامي والعربي، وتم احراق علم الامارات وصور بن زايد في العديد من الدول الاسلامية.

ولاحقا أعلن ترامب أنه يرى إمكانية إبرام السعودية اتفاقا مماثلا مع "إسرائيل"، فيما تقول مصادر إن الرئيس الأمريكي يريد أن يقيم في سبتمبر في فناء البيت الأبيض مراسم رسمية لتوقيع الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

كلمات دليلية

تعليقات