Jul ١٨, ٢٠٢٠ ١٧:٠٢ Asia/Bahrain

استقبل مدير عام التلفزيون السوري سومر وسوف، الامين العام لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية الشيخ علي كريميان في مبنى التلفزيون، في دمشق اليوم السبت ، حيث جرى بحث في التعاون الاعلامي المشترك.

 

وعرض السيد وسوف، خطة التلفزيون لتغطية الانتخابات السورية العامة التي تنطلق يوم غد الأحد، متوجهاً بالشكر للشيخ كريميان على المساعدة الفنية التي قدمها الاتحاد للتلفزيون السوري ومساهمة الاتحاد في عمليات النقل المباشر.

وبدوره، أعلن الشيخ كريميان ان التعاون الاعلامي مع المؤسسات الاعلامية السورية يأتي في إطار مواجهة الحصار الأميركي المفروض على سوريا ودول أخرى في المنطقة، ويخدم وحدة سوريا وسيادتها.

وأكد، أن الشعب السوري قادر على الانتصار على الحصار، كما انتصر في حربه ضد الإرهاب.

وكان وزير الإعلام السوري، عماد سارة، استقبل في وقت سابق الشيخ كريميان في الوزارة ، وأطلعه على مجريات التغطية الاعلامية السورية للانتخابات العامة، وثمن الوزير، مساهمة اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية في التغطية الاعلامية للانتخابات.

وتنطلق العملية الانتخابية لاختيار ممثلين في مجلس الشعب بدورته التشريعية الثالثة، يوم غد الاحد، في تجربة ذات خصوصية شديدة، وظروف صحية طارئة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في معظم دول العالم، اضافة الى ظروف اقتصادية حساسة سواء من اثار الحرب العسكرية، او نتيجة الحرب الاقتصادية الاميركية والغربية، والحصار الذي يؤثر على الحياة اليومية للشعب، في ظل جهود وقرارات من الرئاسة والدولة لتخفيف آثارها.

وتفتح المراكز الانتخابية أبوابها عند الساعة السابعة صباحا، وتستمر عملية الاقتراع حتى الساعة السابعة مساء، ويجوز بقرار من اللجنة القضائية العليا للانتخابات تمديد فترة الانتخابات لمدة خمس ساعات.‏

ويشارك في الانتخابات 1658 مرشح يتنافسون على 250 مقعدا في مجلس الشعب، لكل منهم برنامجه سيجري انتخابهم في اكثر من 7300 مركزاً تم تخصيصهم في عموم سوريا، لا سيما في ادلب والرقة وجزء من ريف حلب، أي إنه تمت تغطية جميع المناطق التي تقع خارج سيطرة الحكومة السورية بإحداث مراكز لها في المحافظات.

وكانت اللجنة القضائية العليا للانتخابات في سوريا، قد اعلنت يوم امس الجمعة أن مرحلة الصمت الانتخابي تبدأ صباح اليوم السبت بتوقف جميع أشكال الدعاية الانتخابية للمرشحين.

وأوضح رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات، القاضي سامر زمريق، أنه اعتباراً من صباح السبت لا يحق لأي مرشح إجراء أي شكل من أشكال الدعاية الانتخابية حيث توقف حملاتهم الدعائية في جميع الوسائل الإعلامية والإعلانية وذلك حسب قانون الانتخابات العامة.

وتنص المادة 58 من قانون الانتخابات العامة على أن “تتوقف الدعاية الانتخابية قبل أربع وعشرين ساعة من التاريخ المحدد للانتخاب ولا يجوز لأي شخص أن يقوم بعد توقف الدعاية الانتخابية بنفسه أو بوساطة الغير بتوزيع برامج أو منشورات أو غير ذلك من وسائل الدعاية الانتخابية”.

نقلا عن موقع مجلة المرايا الدولية

كلمات دليلية

تعليقات