Jul ١٠, ٢٠٢٠ ١٩:١٩ Asia/Bahrain

اعتدت القوى الأمنية المولجة حماية السفارة الأمريكية في بيروت المتظاهرين السلميين، بقنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، بعد أن منعتهم من الوصول إلى وجهتهم امام مدخل السفارة.

اعتدت القوى الأمنية المولجة حماية السفارة الأمريكية في بيروت المتظاهرين السلميين، بقنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، بعد أن منعتهم من الوصول إلى وجهتهم امام مدخل السفارة.ونفذ عدد من المحتجين إعتصاما في ساحة عوكر إحتجاجا على سياسة الإدارة الأميركية، والتدخلات الاميركية في الشؤون اللبنانية ورفض الحصار الاميركي على لبنان.وحال الطوق الامني الذي ضربته القوى الأمنية على المداخل المؤدية الى مبنى السفارة الأميركية دون وصول المعتصمين إليها.وحاول المتظاهرون اختراق السياج الشائك امام السفارة إلاّ انّ القوى الامنية فتحت المياه عليهم لتفريقهم.وألقت قوى الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين فيما عمد بعضهم إلى رمي الحجارة باتجاه السفارة.ودعت جميعات واحزاب لبنانية اليوم الجمعة لتظاهرة احتجاجية امام السفارة الاميركية في منطقة عوكر شرق بيروت استنكاراً لتدخلات الإدارة الأميركية وسفيرتها في شؤون لبنان الداخلية.كما أصدرت المنظمات الشبابية والطلابية اللبنانية بيانا حول هذه التظاهرة جددت فيه رفض "الحصار الأميركي الجائر على الشعب اللبناني".كما واعرب المتظاهرون عن تضامنهم مع الشعب الأميركي ضد العنصرية.وتأتي تلك التظاهرة امتدادا لمواقف سياسية رافضة للتدخلات الاميركية وحملة تحريض سياسية تشنها سفيرة واشنطن في بيروت اليزابيت شيا ضد المقاومة.ويعيش لبنان أزمة إقتصادية خانقة، تفاقمت بسبب الفساد والعقوبات الأمريكية التي خنقت تحويلات المودعين وضربت مصارف لبنانية عدة.ويعد ارتباط البلاد بالدولار الامريكي، وضغوط واشنطن على وصوله إلى لبنان، السبب الرئيسي لتدهور الأحوال المعيشية للمواطنين، مع انهيار سعر صرف الليرة إلى مستويات قياسية غير مسبوقة.

كلمات دليلية

تعليقات