Jul ٠٥, ٢٠٢٠ ١٧:٤٠ Asia/Bahrain

نظّمت حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد صلاة الجمعة مسيرة حاشدة في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، رفضًا للمخطّط الإسرائيلي بضمّ أراضي الضفة الغربية المحتلّة.

نظّمت حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد صلاة الجمعة مسيرة حاشدة في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، رفضًا للمخطّط الإسرائيلي بضمّ أراضي الضفة الغربية المحتلّة.وخلال كلمته في المسيرة، أكّد القيادي في حركة حماس منصور بريك أنّ جماهير شعبنا "خرجت اليوم لتؤكّد ألّا صوت يعلو فوق صوت المقاومة، وأن المخططات لن تمر، وأن شعبنا لن يرفع الراية البيضاء".وشدّد بريك على أنّه "لا يجوز لأي كان التفريط بفلسطين من بحرها لبحرها، وتحريرها واجبٌ شرعي".ودعا إلى وحّد وطني على برنامج مقاومة وخطط مدروسة، مطالبًا السلطة "بوقف التنسيق الأمني بالفعل وليس القول، وإلقاء "أوسلو" في مزابل التاريخ، وترك شعبنا بالضفة يقاوم المحتل".وأضاف "يجب أن تتّسع رقعة الاشتباك مع العدو لتشمل القدس وداخل الخط الأخضر والضفة".كما طالب القيادي في حماس الأمّة العربية والإسلامية بمغادرة مربّع الشجب والاستنكار والانتقال إلى مربّع الفعل لتحرير فلسطين ودحر الاحتلال الإسرائيلي، مشدّدًا على أنّ الولايات المتحدة شريكة للاحتلال في عدوانه، وهي صانعة الإرهاب ومصدّرته، وهي من دمرت مقدرات الشعوب.

كلمات دليلية

تعليقات