Jun ٣٠, ٢٠٢٠ ٢٠:١٥ Asia/Bahrain

حركة المجاهدين والجبهة الديمقراطية تؤكدان ان لا خيار سوى مقاومة هذه المخططات العدوانية".

قال القيادي في حركة المجاهدين نائل أبو عودة "إن الاحزاب اليمينة احزاب غينس وليكود تؤسس لمرحلة جديدة اليوم من أجل ارتكاب جرائم بحق الشعب الفلسطيني".واضاف أبو عودة في تصريح لوكالة يونيوز للاخبار، "هذه المخططات التي تشمل سياسة الضم، بمشاركة أمريكا، هي مؤامرة على حقوق الشعب الفلسطيني".وبدوره، أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية طلال ابو ظريفة أنه "لا يمكن ان نقبل بصفقة القرن ولا قرار الضم، لكونها تشكل عدوانا على الحقوق الفلسطينية وانتهاكا صارخا للقانون الدولي وتتعارض معه".وأضاف أبو ظريفة، " لا خيارات امامنا سوى النضال بكافة اشكاله لمواجهة الصفقة".

كلمات دليلية

تعليقات