May ٣٠, ٢٠٢٠ ١٩:٠٥ Asia/Bahrain

فصائل المقاومة الفلسطينية تندد بالمواقف العربية المتذبذبة وغير الواضحة تجاه قرارات الاحتلال الاسرائيلي بضم اراضٍ من الضفة الغربية.

متحدث باسم حركة حماس / حازم قاسم- قيادي في حركة الجهاد الاسلامي / خضر حبيب- قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين / حسين منصور

المُحتوى

قال المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم، ان ضمّ الاحتلال الاسرائيلي لاراضٍ من الضفة الغربية هو جريمة تعكس العقلية التوسعية للحركة الصهيونية، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني سبواجه هذه السياسة بما يفعله يوميا من مقاومة ونضال.وفي تصريح لوكالة يونيوز، اضاف قاسم، اننا اليوم امام مقاومة حقيقية لهذا القرار، بالامس كان هناك شهيد في رام الله، واليوم شهيد آخر في القدس، لافتا الى ان بعض الاطراف تربط مصالحها بالاحتلال وهي بالتالي تقف في المكان الخطأ من التاريخ، وان الاجيال القادمة ستحاسبها على التقصير بحق القضية الفلسطينية.من جانبه، اكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، خضر حبيب، ان هناك طابور ممن يعتبرون انفسهم ينتمون الى هذه الامة، يؤيدون قرارات الاحتلال بالضمّ ويهرولون باتجاه التطبيع مع العدو الصهيوني، مشيرا الى ان مثلهم كمثل الذي يسير الى حتفه بنفسه.وفي تصريح لوكالة يونيوز، شدد حبيب على ان العدو الصهيوني يشكل خطرا على كل المنطقة العربية والاسلامية، وخطر على الذين يطبعون ويهرولون باتجاه هذا الكيان.الى ذلك، اعتبر قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حسين منصور، ان ما يُسمع من القيادات في السعودية والامارات باتجاه رفض مشروع الضم، لا يُترجم حقيقةً على ارض الواقع.واضاف في تصريح لوكالة يونيوز، ان ما نراه اليوم هو تشجيع لكيان الاحتلال وتواصل لعلاقات التطبيع والزيارات المتواصلة، وهذا يؤكد انهم جزء من هذا المشروع، داعيا الدول العربية الى اتخاذ موقف حاسم لمواجهة صفقة ترامب وقرارات الضم بقرارات عملية وليس بسياسة ذات اتجاهين.

كلمات دليلية

تعليقات