May ٢٣, ٢٠٢٠ ١٤:٢٦ Asia/Bahrain

الحاج قاسم سليماني وان فقدته الامة ومحور المقاومة لنا عزاه في بقية قادة هذا المحور وشرف هذه الامة

اكد السفير اليمني في طهران ابراهيم الديلمي انه لا ينسى في هذا اليوم المبارك شهيد القدس والرجل العظيم الذي جمع مختلف فصائل وحركات واحرار الامة في مشروع المواجهة الحضارية للكيان الصهيوني وهو الشهيد القائد قاسم سليماني، الذي جسد بكل صدق حقيقة الانسان الرسالي الرباني الذي يرى نصب عينه من اجل حل كافة الاشكالات التي يعاني منها العالم الاسلامي في توحيد جهودهم وتوجيه كل قدراتهم نحو الخلاص من هذا الكيان الخبيث الذي اطلق عليه الامام الخميني (قده) الغدة السرطانية.

اكد السفير اليمني في طهران ابراهيم الديلمي انه لا ينسى في هذا اليوم المبارك شهيد القدس والرجل العظيم الذي جمع مختلف فصائل وحركات واحرار الامة في مشروع المواجهة الحضارية للكيان الصهيوني وهو الشهيد القائد قاسم سليماني، الذي جسد بكل صدق حقيقة الانسان الرسالي الرباني الذي يرى نصب عينه من اجل حل كافة الاشكالات التي يعاني منها العالم الاسلامي في توحيد جهودهم وتوجيه كل قدراتهم نحو الخلاص من هذا الكيان الخبيث الذي اطلق عليه الامام الخميني (قده) الغدة السرطانية.واضاف الديلمي، في مقابلة خاصة مع وكالة يونيوز في طهران، ان الحاج قاسم كان بحق التجسيد العملي للعمل المقاوم سواء على المستوى العسكري والامني والسياسي والاعلامي والثقافي، مشيرا الى انه توجه نحو تجميع دول الامة المختلفة والمتناثرة والمتباعدة وبوطقها في اطار واحد وهو المقاومة والتصدي للمشروع الصهيوني الامريكي في المنطقة.ولفت الديلمي الى ان الحاج قاسم سليماني وان فقدته الامة ومحور المقاومة لنا عزاه في بقية قادة هذا المحور وشرف هذه الامة، مشددا على انهم سيكونون على خطى هذا الشهيد العزيز في تجسيد حقيقة ان يوم القدس العالمي هو يوم وحدة الشعوب الاسلامية وعلى طريق الخلاص من الكيان الصهيوني الغاصب.

كلمات دليلية

تعليقات