Mar ٠٧, ٢٠٢٠ ١٨:٢١ Asia/Bahrain

شهدت كافة الاراضي الفلسطينية وقطاع غزة، حالة من الشلل التام طالت المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية وتعليق الدوام الاداري والاكاديمي، بعد الإعلان عن جملة من القرارات الاحترازية جراء اكتشاف عدد من الحالات المصابة بفيروس "كورونا" في مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة.

وتشهد الضفة المحتلة، شللا تاما بعد اعلان رئيس السلطة الفلسطينية تعليق المؤسسات الحكومية والمدارس الجامعات لمدة ثلاثين يوماً خشية انتشار الفيروس، وسط اتخاذ جملة من التدابير الصارمة.في حين يشهد قطاع غزة حالة من الشلل التام وخاصة بعد الاعلان عن اغلاق المؤسسات التعليمية والجامعات اليوم السبت "كإجراء احترازي ، والقرار بشأن باقي الايام مساء الأحد في مدارس حكومة غزة و"الاونروا".وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة أعلنت تعليق الدوام في مدارس محافظات غزة اليوم السبت 7 مارس 2020 كإجراء احترازي وسيتم تقييم الأمور مساء الأحد القادم لاتخاذ القرار المناسب بخصوص الدوام في الأيام التالية.يشار إلى أن غالبية المؤسسات التعليمية الجامعية أعلنت تعليق الدوام حتى اشعار اخر، ومدارس الأونروا.أعلن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا" إغلاق كافة المدارس التابعة لها في فلسطين حفاظا على الطلبة والمعلمين وخوفا من انتشار فيروس كورونا بعد اكتشاف ٧ حالات في بيت لحم.وقالت الوكالة في بيان لها، "تماشياً مع قرارات وكالة الغوث الدولية، قررت الأونروا إغلاق كافة مدارس الأونروا لثلاثين يوما (30) ،وستعوض الأونروا كافة الأيام الضائعة وذلك بتمديد العام الدراسي نتمنى السلامة للجميع".في السياق، قال المستشار الإعلامي لوكالة "الأونروا" عدنان أبو حسنة، إن الوكالة قررت تعطيل كافة مدارسها في قطاع غزة اليوم السبت، تماشيا مع القرار الرسمي، كإجراء احتياطي.وأضاف أبو حسنة أنه سيتم دراسة تطورات الأوضاع، وبحث حيثيات الموضوع مع الجهات الرسمية الفلسطينية، ومنظمة الأمم المتحدة من جهة أخرى، وبناء على ذلك سنقرر استئناف الدوام كالمعتاد، أو تعطيل المدارس.

كلمات دليلية

تعليقات