٢٠ فبراير ٢٠١٩, ٢٠:٠٥ المنامة
  • غضب سياسي في العراق من تصريحات القائم بأعمال السفارة الأميركية

اعلن حزب المؤتمر الوطني العراقي، الأربعاء، عن رفضه وغضبه من تصريحات القائم بأعمال السفارة الأميركية في بغداد، بشأن عدم جاهزية القوات العراقية لحفظ الامن الا بمساعدة القوات الاجنبية.

   وقال الناطق الرسمي بأسم المؤتمر محمد الموسوي، في بيان صحفي اليوم (20 شباط 2019)، اننا "نرفض محاولات الطعن والإجحاف، التي تمارسها القيادات الدبلوماسية والعسكرية الأميركية بحق القوات الأمنية العراقية".

واضاف، ان "الإدارة الأميركية تحاول ومن خلال الطعن والإجحاف بقدرات القوات الأمنية والعسكرية العراقية على إيجاد مبرر لوجودها داخل الأراضي العراقية".

واوضح الموسوي، ان "القوات العراقية وعلى إختلاف صنوفها أثبتت كفائتها لدحر العصابات الإرهابية التي عملت واشنطن وحلفائها على تمويلها وتسليحها في كل من سوريا والعراق منذ سنوات"، حسب تعبيره.

وتابع، ان "الإدارة الأميركية عازمة على إيجاد مبرر لتواجدها في العراق حتى وان كان ذلك على حساب دماء العراقيين، وهذا ما لا يمكن السكوت عنه".

جدير بالذكر ان القائم بأعمال السفارة الاميركية في بغداد جوي هود كان قد صرح في وقت سابق ان (القوات الامنية العراقية ليست جاهزة لغاية الان لحفظ الامن الا بمساعدة القوات الاجنبية).

Tags

تعليقات