١٦ فبراير ٢٠١٩, ٢٣:٢٣ المنامة
  • صحافية إسرائيلية:  تصريحات السعودية والبحرين والإمارات بوارسو بدت كأنها من ديوان نتنياهو

علّقت مبعوثة موقع "وللا" الإسرائيلي إلى مؤتمر وارسو، الصحافية طال شليف، على تصريحات وزراء خارجية عرب، بالقول إن تصريحات وزراء خارجية السعودية والبحرين والإمارات بدت كما لو أنها صيغت في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

وفي تحليل نشره الموقع اليوم، أوضحت شليف أن "الدول العربية التي شاركت في المؤتمر منحت نتنياهو القدرة لإثبات أن مواقف حكومته المتطرفة لم تؤد إلى عزلة "إسرائيل"، بل أفضت تحديداً إلى تعزيز مكانتها الإقليمية".

ورأت شليف أن وزراء خارجية كل من السعودية، عادل الجبير، والإمارات، عبدالله بن زايد آل نهيان، والبحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، تسابقوا على تبني المواقف الإسرائيلية خلال المؤتمر بشكل فاق كل التوقعات المسبقة.

وقالت: "لقد بدت التصريحات التي أدلى بها أصدقاؤنا القدامى الجدد من السعودية والإمارات والبحرين، كما لو أنها صيغت في ديوان رئيس الحكومة نتنياهو".

ولفتت إلى أن نتنياهو أحرج الوزراء العرب عندما عمد ديوانه إلى نشر مقطع فيديو لحفل العشاء المغلق الذي جمعه بوزراء خارجية السعودية والبحرين والإمارات، من دون علمهم.

وألمحت إلى أن نتنياهو قد يكون وراء إحراج وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، عندما قدم الوزير العماني إلى لقائه في الفندق الذي يقيم فيه.

وأشارت إلى أن اللقاء كان من المفترض أن يكون سرياً، حيث إن بن علوي دخل من مدخل خلفي يقود إلى مصعد خاص، لكنه فوجئ بوجود صحافيين إسرائيليين ينتظرونه في المكان مما اضطره للإعلان عن اللقاء.

Tags

تعليقات