٢٦ يناير ٢٠١٩, ١٦:٤٨ المنامة
  • بعد عشر سنوات العراقیون یریدون الغاء الاتفاقیة مع امیركا

كیف یجب ان نقرأ ظهور القوات الامیركیة العلني في شوارع بغداد والفلوجة والانبار؟ هل هو استفزاز ام تطبیع على الحضور؟

     طرحت القوى السیاسیة العراقیة مطالبا مهمة بشان الغاء الاتفاقات الموقعة مع امیركا والمطالبة باخراج القوات الاجنبیة,بعد التاكد من ان امیركا لم تلتزم باي بند منها لصالح العراق.

   وفیما تبنت كتلة" سائرون " مطلبا واضحا في ضرورة انهاء التواجد الاجنبي على الاراضي العراقیة قال النائب عن تحالف الفتح ولید السهلاني، إن مجلس النواب سیعمل على تغییر عدد من مفاهیم الاتفاقیة الاستراتیجیة المبرمة مع الولایات المتحدة.

   وأوضح السهلاني، أنه من أولویات البرلمان الحالي تغییر عدد من مفاهیم الاتفاقیة الاستراتیجیة المبرمة بین العراق والولایات المتحدة بشأن تورید الأسلحة والتجهیز العسكري، فضلا عن الانفتاح نحو دول أخرى لتكون مصادر مختلفة لتجهیز السلاح. 

العامری یلتقی اعضاء المجلس الاعلی لاتحاد التلفزیونات والاذاعات الاسلامیة

    ورأى زعیم تحالف "فتح" هادي العامري ان العراق لیس بحاجة الیوم الى أي قوات اجنبیة لحفظ امنه، مجددا رفضه لتواجد القوات الامریكیة وقواعدها في البلاد. وقال العامري في كلمة له خلال لقائه المجلس الأعلى لاتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة ان امیركا لم تنجح في تنفیذ مخططاتها في العراق وان الأدوات الأمیركیة فشلت في تنفیذ تلك المخططات. واضاف ان العمل المهم في المرحلة المقبلة هو إعادة هیبة الدولة وان یعود العراق الى مكانته الطبیعیة بین دول المنطقة والعالم لان استقرار العراق مهم في استقرار المنطقة.

   من جهته قدم النائب صباح الساعدي رئیس اللجنة القانونیة في مجلس النواب العراقي مقترح لانهاء العمل بالاتفاقیة الامنیة بین العراق والولایات المتحدة. الساعدي طالب رئیس مجلس النواب بسن قانون لإنهاء العمل بالاتفاقیة الأمنیة, وإلغاء القسم الثالث من اتفاقیة الإطار الاستراتیجي الموقعتین مع الولایات المتحدة الأمریكیة. وأكد الساعدي في مواد مقترح القانون هذا على إنهاء التواجد الامریكي والأجنبي في العراق ومنع تواجد اي قواعد عسكریة في العراق وكذلك انهاء تواجد المدربین والمستشارین العسكریین الأمریكیین والأجانب في العراق خلال سنة واحدة من تاریخ إقرار هذا القانون.

   واعطى المقترح الحق للحكومة ان تتقدم لمجلس النواب باستقدام مدربین للقوات المسلحة العراقیة في حال الحاجة إلى ذلك لكن بموافقة الأغلبیة المطلقة لعدد أعضاء مجلس النواب.   وبذا یضع القانون المقترح حدا للقواعد العسكریة الأمریكیة والأجنبیة في العراق والتكهنات التي لم تعطي الحكومة جوابا شافیا حولها یطمأن الشعب العراقي حول سیادة دولته وأرضه وعدم انتهاكها باي شكل كان.

الجنود الامریکیون فی العراق

الحدیث عن انهاء تواجد القوات الامیركیة  هل خرج عن دائرة الانشاء والاعلام والتحلیلات السیاسیة ووصل الى مرحلة تشریع القوانین؟  وماهي اهمیة دخول كتلة سائرون على خط مشروع قانون الغاء الاتفاقیة الامنیة مع امیركا؟ والى اي مدى یستطیع المشرع العراقي ایجاد التكییف القانوني لالغاء اتفاقیة موقع علیها ومصوت علیها برلمانیا؟ وما هي المخاطر المترتبة قانونیا ومالیا اذا تم التصویت على الغاء الاتفاقیة الامنیة او اتفاقیة صوفا؟ وهل هنالك خشیة من التصویت او هل ان الاكثریة البرلمانیة ضد وجود القوات الامیركیة محرزة؟ وكیف یجب ان نقرأ ظهور القوات الامیركیة العلني في شوارع بغداد والفلوجة والانبار؟ هل هو استفزاز ام تطبیع على الحضور؟ وما هو بدیل العراقیین في حال رفضت امیركا الموقف العراقي وتمسكت بوجودها كما اعلن ترامب نفسه؟ واخیرا كیف ستساند القوى الجهادیة وفصائل الحشد الشعبي القرار السیاسي العراقي برفض التواجد الاجنبي؟

ابو منتظر  الکنانی- اذاعة طهران العربیة

 

Tags

تعليقات