٠٩ يناير ٢٠١٩, ٢٠:٠٠ المنامة
  • نائب وزير الخارجية السوري : لا بديل عن الحوار مع الفصائل الكردية.

أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أن حكومة بلاده فعلت اتصالاتها مع الأكراد "في ضوء التدخل التركي"، منوها بأنه لا بديل عن الحوار مع الفصائل الكردية.

وقال المقداد: "التجارب السابقة (مع الجماعات الكردية) لم تكن مشجعة ولكن الآن أصبحت الأمور في خواتيمها. وإذا كان بعض الأكراد يدعي أنه جزء لا يتجزأ من الدولة السورية ومن شعب سوريا فهذه هي الظروف المواتية. لذلك أنا أشعر دائما بالتفاؤل"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".

وتابع في تصريحات لمجموعة صغيرة من الصحفيين "نشجع هذه الفئات والمجموعات السياسية على أن تكون مخلصة في الحوار الذي يتم الآن بين الدولة السورية وهذه المجموعات"، مضيفا أنه يجب الأخذ في الاعتبار أنه لا بديل عن ذلك.

وعبر المسؤول السوري عن قناعته بأن القوات الأجنبية الموجودة في بلاده ستغادر قريبا.

وكانت مصادر سورية ذكرت أن الأكراد في شمال شرق البلاد يعملون على التقرب من دمشق عبر وساطات سرية وعلنية بعد أن خذلتهم الولايات المتحدة. وتلعب في هذا الاطار المعارضة الداخلية دورا في تقريب وجهات النظر بين الطرفين.

 

 

 

Tags

تعليقات