• رسالة دكتوراه بن سلمان تثير سخرية مغردين!

سخر مغردون في موقع "تويتر" من رسالة دكتوراه حملت عنوان "السياسة الإصلاحية لولي العهد السعودي محمد بن سلمان"، مطالبين بنشر الرسالة في جميع القنصليات السعودية بالخارج، في إشارة إلى جريمة اغتيال الصحفي السعودي، "جمال خاشقجي"، ونشر جثته في القنصلية السعودية بإسطنبول.

 


 

 

وتداول مغردون على "تويتر" و"فيسبوك" دعوة للمعهد العالي للدعوة والاحتساب في الرياض لحضور مناقشة دكتوراة حول الاصلاحات المزعومة لولي العهد السعودي الغير معهود .وعلى إثر نشر صورة الدعوة، انطلقت التعليقات الساخرة التي تعبر عن الاستغراب والاستهزاء. والرسالة موضوع حقيقي للباحث "عبدالمجيد بن محمد العساكر"، وتحمل عنوان "السياسة الإصلاحية ل"محمد بن سلمان" تجاه دعاة الجماعات الإرهابية".

 

 

وحرصا من المعهد على لفت الانتباه تجاه مضمون رسالة الدكتوراه، جرى نشر الدعوة، خلافا للعادة، على صفحات أفكار وبحوث في الدعوة والحسبة على "تويتر".وضمت لجنة مناقشة الدكتوراه وزير الشؤون الإسلامية "عبداللطيف آل الشيخ"، وعميد المعهد العالي للدعوة والاحتساب "عبدالله بن ابراهيم اللحيدان"، وعضو هيئة كبار العلماء "سليمان بن عبدالله أبا الخيل".

 

وفي تعليقه على الرسالة، فسر الصحفي السعودي "تركي الشلهوب" سر اهتمام الباحث بشكل مفاجئ بإصلاحات "بن سلمان"، مشيرا إلى أن "عبدالمجيد العساكر هو شقيق نايف العساكر وابن عم بدر العساكر مدير مكتب بن سلمان".

 

في المقابل، تساءل مغرد حول كيفية استطاعة الباحث اختيار الموضوع، ومناقشة الخطة، وإعداد الرسالة، ودراسة تلك السياسة الإصلاحية المزعومة خلال سنة ونصف فقط هي مدة بقاء "بن سلمان" وليا للعهد، متسائلا باستنكار: "ما

هذه السرعة العجيبة؟"

 

وكتب مغرد قائلا إن "الإصلاح عند MBS (لقب محمد بن سلمان) لا يحتاج إلى رسالة دكتوراه، بل يحتاج منشارا فقط".واقترح أحد المغردين "رسالة دكتوراه حول سياسة بن سلمان في مُمارسة الطغيان". وأشار آخر إلى أن مُقدّم الرسالة سيحصل على "دكتوراه في التطبيل مع مرتبه الشرف".

وتساءل مغرد "أمر عجيب.. بن سلمان له سنة ونصف فقط وليا للعهد، فمتى اختار الباحث الموضوع؟ وكيف سارت إجراءات مناقشة الخطة في القسم والكلية ومجلس الجامعة حتى الموافقة عليها؟ وكم استغرقت كتابة البحث وجمع مراجعه وإتمامه ثم تشكيل لجنة المناقشة؟ ما هذه السرعة العجيبة؟".

 

وتمنى أستاذ الأخلاق الإسلامية الدكتور محمد المختار الشنقيطي ساخرا أن تحصل الرسالة على "توصية بـالنشر بالمنشار الدموي الذي يحمله من يتملقه صاحب الرسالة وعمائم السوء التي ستناقشها".

وبينما استغرب مغرد الأمر قائلا "نفسي أعرف ماذا يمكن أن يخطئوه فيه أو يعترضوا عليه أو يصححوه له. وماذا يمكن أن يتعبوه فيه أو يقولوا من أين جئت بالمصدر.. قاعد أتخيل أشكالهم في المناقشة وهم يهزون رؤوسهم بـ"نعم.. صحيح صدقت صدقت صدقت"، أجاب آخر "صدقني ما قرؤوا الرسالة حتى.. من العنوان قالوا: كفو، طال عمرك".

وأكد مغرد أن مُقدّم الرسالة سيحصل على "شهادة دكتوراه في الكذب الصريح، وشهادة من الدرجة الأولى في النفاق، وتزوير واضح للتاريخ، وجائزة مالية من ملوك النفاق".

Tags

٠٧ ديسمبر ٢٠١٨, ٢٢:١١ المنامة
تعليقات