أصيب عدد من الفلسطينيين بقمع قوات الاحتلال للمتظاهرين على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة ضمن الجمعة الـ 33 لمسيرات العودة المستمرة منذ أكثر من نصف عام.

 

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الجماهير في قطاع غزة للحشد والمشاركة في فعاليات اليوم في أرضِ مخيماتِ العودةِ شرقَ قطاعِ غزةَ.

وكانت الهيئة قالت في وقت سابق الأسبوع الماضي إن المرحلة المقبلة من المسيرات "ستكون أقوى وأشد بزخمها الجماهيري والشعبي وبتمسكها بأهدافها وبثوابت شعبنا".

وأكدت أن المسيرة "متواصلة باتجاه تحقيق أهدافها التكتيكية المتمثلة بكسر الحصار وإنهاء معاناة شعبنا في القطاع كضرورة موضوعية لاستمرار نضالنا على طريق تحقيق الأهداف الاستراتيجية في العودة والاستقلال".

وشددت الهيئة على أن ذلك "لن يتحقق إلا باستمرار المقاومة والانتفاضة في كل مدن وقرى وشوارع فلسطين لتزلزل بنارها أركان هذا الكيان الصهيوني الزائل".

وانطلقت مسيرة العودة وكسر الحصار في 30 آذار/مارس الماضي بالمناطق الشرقية لقطاع غزة، بمشاركة آلاف المواطنين أسبوعيًا المطالبين بحق العودة ورفع حصار الإحتلال المتواصل على غزة منذ أكثر من 12 عامًا.

وأسفرت اعتداءات الاحتلال على المشاركين في المسيرة السلمية عن استشهاد أكثر من 200 مواطن، وإصابة أكثر من 22 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة.

Tags

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨, ٢١:٢٣ المنامة
تعليقات