• السعودية على طريق التطبيع العلني مع الكيان الصهيوني

استضاف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وفداً مسيحياً إنجيلياً للمرة الأولى كخطوة جديدة صوب التطبيع العلني بين السعودية و"إسرائيل".

استضافة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لوفد مسيحي إنجيلي للمرة الأولى جاءت كخطوة جديدة صوب التطبيع العلني بين السعودية و كيان المحتل الصهيوني.

على رأس الوفد كان الكاتب والناشط الإنجيلي الذي يعيش في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جويل روزنبرغ، وهو مدافع شهير عن "إسرائيل" وفق تعبير صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، إضافة إلى "مؤسس جمعية أصدقاء متحف صهيون في القدس" مايك إيفانز. وما دار بين الوفد وبن سلمان ارتبط مباشرة بـ "إسرائيل" والفلسطينيين فضلاً عن العلاقات السعودية مع الولايات المتحدة.

الوفد قال في بيان "لا شك أنه موسم تغير هائل في الشرق الأوسط.. ونحن نتطلع إلى البناء على هذه العلاقات ومواصلة الحوار".

 

 

Tags

٠٤ نوفمبر ٢٠١٨, ١٨:٠١ المنامة
تعليقات