اكد أمين عام التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة يحيى غدار، ان ما نراه اليوم يؤكد ان هناك هيمنة اميركية غير منطقية على كل العالم وعلى المنطقة وفلسطين وخاصة ما يروج لما يسمى بصفقة ترامب التي تهدف الى محو فلسطين وشعبها نهائياً.

وقال غدار انه لم يعد امام الشعب الفلسطيني البطل الا ان يرفض كل القرارات العربية والاميركية.

واعتبر غدار، قيام بعض العرب بالتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي ودعواتهم للمسؤولين الاسرائيليين ان يزوروا عواصم عربية، بانهم أدوات للاميركان، واوضح ان هؤلاء العرب من اجل ان يحافظوا على مراكزهم وعروشهم ينفذون كل املاءات الولايات المتحدة الاميركية.

ولفت الى ان قرارات المجلس المركزي الفلسطيني خلال اجتماعه الاخير، والقاضي بتعليق الاتفاقات والاعتراف بكيان الاحتلال ووقف التنسيق الامني معه، كانت قد اتخذت من قبل سنتين ولكنها لم تنفذ، عازياً السبب الى اللجان التي تؤخر عملية التنفيذ.

ونصح المطبعين مع كيان الاحتلال بالكف عن المحاولة لانها مضيعة للوقت، باعتبار انهم سيفضحون حالهم اكثر فاكثر ويخسروا دعم شعبهم بالكامل.

وشدد على ان الفلسطينيين يرفضون رفضاً قاطعاً يهودية القدس الشريف، رغم محاولات ترامب التجويعية  التركيعية من خلال قطع المساعدات عن الفلسطينيين وايقاف الاونروا ووقف المساعدات عن المستشفيات في رام الله والضفة، مؤكداً ان هذه الاساليب لا تنفع مع شعب مقاوم على مدى 100 سنة، ولن تمر بسلام.

 

 

Tags

٣١ اكتوبر ٢٠١٨, ١٩:٢١ المنامة
تعليقات