•  المقاومة في فلسطين رسالة حارقة بوجه المطبعين

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) المقاومة في فلسطين والجولان لمشاريع التهويد انها صفعة مدوية في وجه المطبعين والصهاينة.

وذكرت الحركة في بيان لها اصدرته اليوم، ان الفشل الصهيوني الذريع في فرض قوانينه على اهلنا في الجولان وفلسطين يؤكد حتمية انتصار ارادة الحرية.

وقالت الحركة: ان الارادة الشعبية الحرة المقاومة هي العنوان الاساس الذي يعبر عن هوية الارض والذي تجسد من خلالها رفض اهلنا في فلسطين لاجراءات الاحتلال المتواصلة لتهويد الارض وآخرها ما يسمى بانتخابات الادارة المدنية التي حاول الاحتلال فرضها ايضا على اهلنا في الجولان الصامد الذي افشل تلك السياسة الصهيونية على مدار اكثر من اربعة عقود، مؤكدا على الهوية العربية السورية للارض والانسان.

كما ثمنت الجبهة الشعبية عاليا بطولات الشعبين الفلسطيني والسوري وتضحياتهم وصمودهم في وجه برامج التهويد واشادت الجبهة بمواقف البطولة للشعب الفلسطيني وكذلك الانتصارات التي تحققت في سوريا ضد المشروع الارهابي والصهيوني واعتبرتهما صفعة في وجه البرنامج الصهيوني والامريكي ورسالة حارقة للمطبعين من حكام وامراء وملوك وشددت ان هذه الرسالة تحمل مضمون ان من يتنازل غن ذرة من حقوق شعبنا وامتنا مصيره الى زوال.

 

Tags

٣١ اكتوبر ٢٠١٨, ١٧:٥٧ المنامة
تعليقات