في ظل تصعيد العدوان السعودي على اليمن وارتكابه المزيد من الجرائم اليومية بحق أبناء الساحل الغربي، تحشد قبائل تهامة مسنودة بالقبائل اليمنية الأخرى رجالها وعتادها لرفد الجبهات ثأرا للدماء التي تسفك في البلاد على مدار الساعة.

في ظل استمرار تحالف العدوان السعودي الإماراتي المدعوم أمريكيا، في ارتكاب جرائم الإبادة المتكررة في حق أبناء محافظة الحديدة، والتي ترقى إلى أن تكون جرائم حرب حسب تقارير المنظمات الأممية والحقوقية، يقابلها أبناء الساحل الغربي بالتحشيد القبلي استعدادا للنفير العام، ورفد الجبهات بالمال والرجال، متوعدين بالرد القاسي على دماء الأبرياء التي سفكت.

قبائل تهامة لم ولن تكون لوحدها في مواجهة العدوان والدفاع عن أرضهم، حيث هبت القبائل اليمنية من مختلف المحافظات، ليكونوا عونا وسندا لإخوانهم في جبهات الساحل الغربي في ردع العدو الغاشم المعتدي، وقتل أحلامه في السيطرة على المحافظة.

 

Tags

١٧ اكتوبر ٢٠١٨, ١٨:٥٨ المنامة
تعليقات