قتل مستوطنان اسرائيليان واصيب آخر بجروح خَطِرة اثر عملية إطلاق نار نفذها شاب فلسطيني في مستوطنة بركان الصناعية بالقرب من مستوطنة أرئيل في الضفة الغربية. وتأتي العملية في وقت صعد فيه الاحتلال الاسرائيلي من اعتداءاته ضد الشعب الفلسطيني بالاضافة الى عملية التهجير الذي يمارسها بحقهم.

هذا هو المشهد الاخير للشاب اشرف نعلوه قبل ان يختفي عن الانظار ...الشاب الفلسطيني دخل الى المنطقة الصناعية المسماة بركان بالقرب من مستوطنة ارئيل كبرى مستوطنات واقدم على اطلاق النار تجاه مجموعة من المستوطنين مما ادى الى مقتل اثنين منهم واصابة اخر بجراح خطيرة ...قوات الاحتلال فرضت طوقا في منطقة سلفيت المحاذية وشنت حملة مداهمات واعتقالات .

وبقراءة سريعة للعملية الجديدة فانها تاتي في وقت تشهد فيه الضفة الغربية حالة غليان مع استمرار الاحتلال الاسرائيلي في عدوانه على الفلسطينيين بالاعتقال والملاحقة الى عمليات التهجير القسري واهمها قضية الخان الاحمر ...مشاهد كلها تؤسس وفق مسؤولي الامن للاحتلال الى اندلاع انتفاضة جديدة .

 

Tags

٠٧ اكتوبر ٢٠١٨, ١٨:٣٤ المنامة
تعليقات