• اختفاء خاشقجي يعيد إلى الأذهان استهداف الصحفيين وأصحاب الرأي من قبل السلطات السعودية

دعت لجنة دعم الصحفيين السلطات التركية والسعودية إلى الكشف عن مصير الإعلامي السعودي المعارض جمال خاشقجي، مؤكدةً خشيتها على حياته في ظل تنكر السلطات السعودية لاختطافه، وذلك بعد أن أكّدت خطيبته التي كانت ترافقه حتى باب السفارة أنه دخل ولم يخرج حتى اللحظة.

واعتبرت اللجنة أن هذا “الإختفاء والغموض الذي يلف مصير خاشقجي يذكر بأنواع متعددة من الاستهداف الذي تعرض له صحافيين وأصحاب رأي من قبل السلطات السعودية خلال السنوات الماضية، الأمر الذي يتعارض بشكل مباشر مع كافة المواثيق والقوانين التي تكفل حرية الرأي والتعبير والتنقل”.

وترى اللجنة إنّ إختفاء خاشقجي بهذه الطريقة هو نتيجة متصلة بالإفلات المتكرر من المحاسبة الدولية رغم السجل الأسود للسلطات السعودية في الانتقام من المغردين وأصحاب الرأي بالسجن والجلد وحتى الإعدام داخل السعودية، مشيرةً إلى تسجيلها حالات متعددة للقتل المتعمد للصحفيين جراء قصفها للمؤسسات والمكاتب الإعلامية في اليمن.

 

Tags

٠٦ اكتوبر ٢٠١٨, ٢١:٢٨ المنامة
تعليقات