• في ذكرى استشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة..هذا ما أكد عليه المشاركون في مؤتمر داعم للقضية الفلسطينية بايران

في ذكرى استشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة برصاص الاحتلال الاسرائيلي اقيم في العاصمة الايرانية طهران المؤتمر الدولي الثاني للتضامن مع الأطفال والشباب الفلسطينيين.

 

حضر  المؤتمر الدولي الثاني للتضامن مع الاطفال والشباب الفلسطينيين عدد من قادة المقاومة وناشطون ومثقفون وسياسيون من 13 دولة اعادوا قصة الشهيد محمد الدرة، لياكدوا على محورية القضية الفلسطينية بالنسبة للفلسطينيين ووحشية الكيان الصهيوني المحتل ضد الشعوب وقال ناصر ابو شريف ممثل حركة الجهاد الاسلامي في ايران ان :"اكثر من 65 بالمائة دون سن ال18  وهم الذين يحملون اعباء النضال في كل وقت، والانتفاضة الاولى كانت انتفاضة اطفال الحجارة وسميت هكذا حيث كان المنظر معبرا حيث كان الاطفال يرشقون كيان الاحتلال الصهيوني  بالحجارة ".

المشاركون في المؤتمر اكدوا على مظلومية الشعب الفلسطيني ووجوب التضامن الدولي لايقاف العدوان الظالم الذي لا يميز بين حجر وبشر مستهدفا وجود الشعب .

 

Tags

٠٤ اكتوبر ٢٠١٨, ٢٠:٢٨ المنامة
تعليقات