• اقتحام وزراء الاحتلال للأقصى خطوة خطيرة على الأقصى

أكد الشيخ كمال الخطيب النائب السابق لرئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل أن اقتحام المسجد الأقصى اليوم من وزراء وأعضاء كنيست متطرفين يعد انتهاكًا خطيرًا وخطوة ستمهد لخطوات أخرى أكثر خطورة على المسجد الأقصى، داعيًا الفلسطينيين كافة إلى شد الرحال نحو الأقصى والرباط فيه لكيلا يُسمح للاحتلال بفرض واقع جديد.

وأوضح الخطيب في تصريح صحفي له اليوم الأحد أن اقتحام وزير الزراعة المعروف بسياسته ومواقفه الداعمة للاستيطان سيمهد الطريق لمزيد من المقتحمين من أعضاء الكنيست والوزراء، ومزيد من التجمعات التي سترى في اقتحام الوزراء ضوءًا أخضر لحملات الاقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك.

وشدد الخطيب على أن الشعب الفلسطيني على العهد، ولم يكن يوما ليدير ظهره للمسجد الأقصى والقدس الشريف، كما أنه لا يعرف التعب واليأس، ولن يرفع الراية البيضاء لأن الأقصى المبارك هو قبلة كل عربي فلسطيني حر.

وبين الخطيب أن على الاحتلال ألا يظن أن الظرف الصعب الذي تمر فيه أمتنا عموما، وقضيتنا الفلسطينية في ظل التآمر العالمي عليها؛ يمكن أن نستسلم أو نخفت لمواجهة مخططاته التهويدية.

 

 

٠٨ يوليو ٢٠١٨, ١٩:٤٧ المنامة
تعليقات