ردت ايران على طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز زيادة انتاج المملكة من النفط بمقدار مليوني برميل يوميا، بالقول ان رضوخ السعودية لأوامر ترامب، يخرجها من اتفاقية منظمة اوبك.

وكالة الأنباء السعودية والبيان الرسمي للمملكة أشارا إلى ان ترامب والملك السعودي بحثا سبل استقرار أسواق النفط خلال الاتصال الهاتفي دون الإشارة إلى اتفاق زيادة انتاج النفط السعودي؛ في مسعى للتقليل من حجم الحرج؛ كون ترامب تحدث بصيغة الأمر والملك اذعن بالاستجابة. بدوره غرد ترامب بأن الملك استجاب؛ وفضح بذلك الأمر كله.

مندوب ايران في الهيئة التنفيذية لمنظمة الدول المصدرة للنفط 'اوبك' حسن كاظم بور اردبيلي؛ أعلن أن السعودية غير قادرة على زيادة انتاج النفط، بمعدل مليوني برميل في اليوم.

واضاف بأن السعودية اذا ما نفذت أوامر ترامب فهي ستخرج عن اتفاقية منظمة اوبك كونها سترفع من سقف انتاجها وهو ما يشكل خرقا لما تم الاتفاق عليه في مؤتمر فيينا الأخير.

وقالت صحف أوروبية ان هذه العلاقة بين واشنطن والرياض في التآمر علی الدول النفطية تأتي في سياق مهمة اسرة آل سعود، منذ عقود بتسخير الثروة لنفطية لخدمة المصالح الامبريالية الاميركية وابقاء هيمنة القرار والموقف الاميركي على السوق العالمية.

 

٠١ يوليو ٢٠١٨, ١٦:١٢ المنامة
تعليقات