أكد الرئيس السوري بشار الأسد استعداد دمشق لامتلاك إيران قواعد عسكرية كنظيرتها الروسية على الأراضي السورية في حال طلبت طهران ذلك، مشدداً على أن الإعلان عن منظومة "إس 300" للدفاع الجوي سوف يكون عند استخدامها من قبل الدفاعات الجوية السورية..

كما أشار إلى كذب المزاعم الأميركية بالخروج من التنف، مشيراً إلى طرح بعض الدول ومنها السعودية قطع دمشق علاقاتها مع طهران لكي يعود الوضع في سوريا إلى الوضع الطبيعي، فيما وصف التحالف الثلاثي بين سوريا وإيران وروسيا بأنه أصبع تحالفاً رباعياً مع وجود حزب الله.

وفي حديث خاص لقناة العالم الإخبارية تحدث الرئيس الأسد عن وضع الجنوب السوري والمعركة القادمة أمام الجيش وحلفائه، وكشف الخطط الاميركية والاسرائيلية في سوريا، وعلق على إمكانية ارسال دول عربية قواتها الى سوريا كالسعودية.كما نوه الرئيس السوري في المقابلة الى طبيعة العلاقات مع ايران وروسيا، والتواجد الايراني في سوريا إمكانية اقامة ايران قواعد في سوريا، كاشفا عن زيارة سيقوم بها الى طهران.وأشار الأسد ثبات موقف دمشق من القضية الفلسطينية.

Tags

١٤ يونيو ٢٠١٨, ١٢:١٩ المنامة
تعليقات