• بدء الهجوم على الحديدة واستهداف بارجتين للتحالف السعودي

رغم التحذيرات من التداعيات الكارثية لأي هجوم على المدينة ، بدأ التحالف السعودي هجوماً الأربعاء على مدينة الحديدة غرب اليمن، حيث شنّت مقاتلات التحالف 10 غارات على منطقة النخيلة في مديرية الدريهمي بالحديدة.

و أفادت مصادر بأن طائرات التحالف شنّت أيضاً 15 غارة جوية على مديرية بيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة، إضافة إلى سلسلة غارات استهدفت طريق الحديدة - تعز وصولاً إلى منطقة كيلو 16 غرب اليمن.

مصادر يمنية أفادت  بنشوب معارك عنيفة في مناطق الدريهمي، بالتزامن مع قصف جوي عنيف، فيما تحدثت مصادر مقربة من حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي عن هجوم شامل على الحديدة.

يأتي ذلك بعد ساعات من المهلة التي منحها التحالف السعودي من أجل التوصل إلى اتفاق لتجنب عملية عسكرية ضد الحديدة.

وبالتزامن مع الهجوم على الحديدة، أعلن رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي استهداف بارجتين تابعتين للتحالف السعودي واحتراق إحداهما قرب مدينة الحديدة غرب اليمن صباح اليوم.

وفي تغريدة له على موقع "تويتر" قال الحوثي إن "‏البارجتين كما تفيد المعلومات كانتا تريد القيام بعملية إنزال، لكن القوات البحرية كانت لها بالمرصاد"، من دون أن يستبعد أن يكون على متن البارجة المحترقة جنود أو خبراء أميركيين.

وأشار الحوثي إلى أن سفينة التحالف التي استهدفت تحترق مقابل غليفقه في الحديدة والأخرى هربت باتجاه زقر في البحر الأحمر.

الحوثي أشار إلى أن مصادره تؤكد أن ‏الخطة التي قُدمت للأميركيين تضمنت استهداف ميناء الحديدة وتدميره، محذراً من استهداف ميناء الحديدة لأنه مدني ولا يوجد أي منفذ لتهريب السلاح إليه.

وأفاد مصدر في البحرية اليمنية بأن زوارق التحالف تسحب قتلى وجرحى من على البارجة المستهدفة في الحديدة، مشيراً إلى أن استهداف البارجة جرى بصاروخين بحريين والمحاولات مستمرة لإنقاذ من على متنها.

ح ع

 

Tags

١٣ يونيو ٢٠١٨, ١٤:٣٨ المنامة
تعليقات