• الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدين سياسة التطبيع التي تنتهجها بعض دول الخليج الفارسي مع الاحتلال الصهيوني

استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين سياسة التطبيع لبعض الدول الخليج الفارسي مع كيان الاحتلال الصهيوني خاصة وأنها تتزامن مع الذكرى السنوية السبعين للنكبة الفلسطينية.

واعتبرت الجبهة في بيانها خطوات التطبيع استفزاز للمشاعر القومية والوطنية للشعب الفلسطيني وللجماهير العربية , مضيفا إنه في الوقت الذي تندفع فيه بعض الدول العربية للتطبيع مع الصهاينة يقدم الشباب الفلسطيني دماءه دفاعاً عن حرية فلسطين وعروبتها.

ودعت الجبهة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لاتخاذ موقف ووضع النقاط على الحروف من هذه السياسات التي تشكل انتهاكاً فظاً لقرارات القمم العربية وآخرها قمة القدس.

هذا وتشارك الحرين والامارات في سباق “طواف إيطاليا 2018” في “إسرائيل”، والذي روجت له حكومة الاحتلال كي تكون القدس المحتلة محطته الأولى.

ونشرت حكومة الاحتلال صورة للقدس على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» يظهر فيها مسجد قبة الصخرة، وكُتب عليها «أهلاً بكم في (إسرائيل) بداية كبيرة في عام 2018»، ما ولّد حالة من الغضب بين الجماهير العربية ودعوات بانسحاب الفريقين البحريني والإماراتي.

كما وطالب نشطاء الاتحاد الدولي للدراجات بعدم الموافقة على طلب الكيان الصهيوني الذي يحاول استخدام هذا السباق لتجميل صورته أمام العالم في ظل انتهاكها للقوانين الدولية وحقوق الفلسطينيين في القدس والأراضي الفلسطينية.

هذا ودعت “حركة مقاطعة إسرائيل” إلى «منع الكيان الإسرائيلي من توظيف الرياضة لإخفاء احتلالها العسكري ونظامها العنصري الممتد على مدار عقود».

ومن المقرر إقامة الطواف خلال الفترة من 4 إلى 27 مايو/أيار المقبل، وسيمتد لمسافة 3546.2 كيلومتر، عبر 21 مرحلة بينها القدس، إيلات وتل أبيب.

 

Tags

١٣ مايو ٢٠١٨, ١٦:٣١ المنامة
تعليقات