• المجلس السياسى الأعلى في اليمن ينعى رئيسه صالح الصماد.. و

السيد عبد الملك الحوثي يحمّل “أمريكا والسعودية” مسؤولية الجريمة

 

نعى المجلس السياسي الأعلى في اليمن رئيسه صالح الصماد الذي استشهد الخميس الماضي بعد استهدافه “بغارة جوية من قبل طيران العدوان الأمريكي السعودي وهو يؤدي واجبه الوطني” بحسب ما جاء في بيان للمجلس.

وأكد بيان المجلس – الذي يقود اليمن – “الثبات” في وجه العدوان الذي تقوده السعودية على البلاد، ومواصلة “خطوات الصمود والنصر” بحسب تعبير البيان الذي هدد بأن جريمة اغتيال الصماد “لن تمر دو رد مزلزل وموجع”، وأضاف “العين بالعين والسن بالسن، وعلى أمراء العدوان أن يفهموا أنهم سيدفعون الثمن غاليا، ولن يذوقوا طعم الأمن منذ اليوم”.

واختار المجلس مهدي المشاط خلفا للشهيد الصماد، وأعلن الحداد الوطني لمدة ٣ أيام وتنكيس الأعلام لمدة ٤٠ يوما.

من جهته، أشاد قائد حركة أنصار الله السيد عبدالملك الحوثي الشهيد الصماد، وسجل في كلمة متلفزة مساء الاثنين خصال الشهيد الذي تحمل المسؤوليات “في أصعب المراحل” التي شهدتها البلاد.

وحمل السيد الحوثي “قوى العدوان، وعلى رأسها أمريكا والنظام السعودي” مسؤولية جريمة اغتيال الصماد و”التبعات المترتبة عليها”، مشددا على أن الجريمة “لن تمر دون محاسبة”، وأوضح السيد الحوثي في الوقت نفسه بأن “الجريمة لن تكسر الشعب اليمني، ولن تؤثر على سير مؤسسات الدولة”.

ويعتبر الصماد من قيادات الصف الأول في حركة أنصار الله – التي تقود المواجهة ضد العدوان السعودي – وهو من الشخصيات السياسية التي ساهمت في قيادة البلاد خلال مراحل العدوان الذي بدأ في مارس ٢٠١٥م، واستطاع إنجاز العديد من التفاهمات مع القوى السياسية الأخرى في البلاد لتوحيد الصف في مواجهة العدوان.

Tags

٢٣ ابريل ٢٠١٨, ٢١:٣٣ المنامة
تعليقات