• قوات الاحتلال الصهيوني تشن حملة اعتقالات بالضفة الغربية و القدس المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 15 فلسطينيا، من أماكن مختلفة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، فيما اقتحمت منزل عائلة الشهيد عبد الرحمن بني فضل منفذ عملية الطعن بمدينة القدس المحتلة التي قتل فيها جندي صهيوني .

وافادت مصادر اعلامية فلسطينية إن الاحتلال داهم بلدة عقربا جنوب شرق مدينة نابلس، وحاصرت منزل الشهيد عبد الرحمن سعادة بني فضل (28 عاما) منفذ عملية طعن في القدس المحتلة.

وشهدت البلدة مواجهات بين المواطنين وجنود الاحتلال خلال اقتحام منزل عائلة الشهيد واستجواب أفراد أسرته وإطلاق تهديدات بحقهم.

وأشار المسعف يوسف ديرية من سكان البلدة، أن جنود الاحتلال حاصروا البلدة، واقتحموها من مدخلها الغربي، فيما اندلعت مواجهات في عدة مناطق بالبلدة.

وأخذت قوات الاحتلال مقاسات منزل عائلة الشهيد.

وقال بيان لجيش الاحتلال إنه في أعقاب عملية الطعن في القدس القديمة التي قتل فيها رجل الأمن الصهيوني أديل كولمان، وضعت قوات من لواء "شومرون" الإقليمي، مع جهاز الأمن الداخلي "الشاباك" وشرطة الحدود، خريطة هندسية لهدم بيت منفذ العملية من قرية عقربا، كما أخضعت عائلة المنفذ للتحقيق.

من جانب آخر، شنت قوات الاحتلال  حملة اعتقالات واسعة بالضفة طالت 15 فلسطينيا بينهم طفل، كما تم مصادرة ورشة حدادة في علار قضاء طولكرم، ومصادرة عشرات الآلاف من الشواقل.

وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمود عاهد عواد، ومحمد أحمد الدر، كما اعتقلت حمزة الجعفري من بيت لحم.

وفي جنين، شمال الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال قياديا في الجبهة الديمقراطية خلال مداهمات  في بلدة برقين غرب المدينة، كما نصبت حواجز في مناطق مختلفة بمحيطها.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اعتقلوا القيادي في الجبهة الديمقراطية راجح قبلاوي، وهو أسير محرر عقب مداهمة منزله في برقين، ونقلوه إلى جهة مجهولة.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية في محيط بلدة يعبد جنوبي المدينة، وواصلت انتشارها في محيط حاجز دوتان وعلى الطريق بين يعبد وقفين، والتي شهدت عملية فدائية الجمعة الماضية قتل فيها جنديان.

أما في مدينة القدس؛ اعتقل جيش الاحتلال: وليد ياسر الخطيب، حمودة أحمد مقبول، محمد خليف عسكر، سلطان صلاح الدين، الطفل حمودة كفاح عسكر.

 

١٩ مارس ٢٠١٨, ١٦:٤٠ المنامة
تعليقات