• الامام الخامنئي : ارض فلسطين ستتحرر و سينتصر شعبها على الكيان الصهيوني

أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي بأن ارض فلسطين ستتحرر وسينتصر الشعب الفلسطيني، واصفا أميركا والكيان الصهيوني والرجعيين وأذناب قوى الاستكبار العالمي في المنطقة "بالفراعنة" في زمننا هذا.

وخلال استقباله اليوم الأربعاء 6 كانون الاول / ديسمبر رؤساء السلطات الثلاث وعدداً من كبار مسؤولي الحكومة الايرانية اضافة الى ضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية لمناسبة الذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف اوضح سماحته إن ادعاء الاعداء ونيتهم بالإعلان عن جعل القدس الشريف عاصمة لفلسطين المحتلة نابع عن عجزهم لانهم في القضية الفلسطينية غير قادرين عن المضي قدما بأهدافهم إلى الأمام.

وأشار الامام الخامنئي الى اصطفاف أميركا والاستكبار العالمي والكيان الصهيوني والرجعيين وأصحاب النزوات بين المسلمين في يومنا هذا أمام الأمة الإسلامية ونهج الرسول الاعظم محمد ص لافتا الى رغبة فرعون العصر الجديد " - في اشارة منه لاميركا و الكيان الصهيوني - وكل اذنابهم الى اشعال حروب في اطار مخطط اميركي.

كما اشار قائد الثورة الاسلامية الى اعتراف مسؤولي الادارة الاميركية برغبتهم في اشعال حروب تهدف لحماية الصهاينة في المنطقة.

واعرب الامام الخامنئي عن اسفه لوجود حكام ونخب في المنطقة يرغبون بالانصياع لسياسة اميركا وتنفيذ كل ما تطلبه منهم ضد الدين الاسلامي و المسلمين مشيرا الى عدم وجود خلاف مع الشعوب الاسلامية والدعوة هي دائما من اجل الوحدة , بيد ان البعض يسعى للحرب في سياسته .

ونصح قائد الثورة من يسعون للحرب من حكومات المنطقة منوها بأن عاقبتهم ستكون تدمير لبلدانهم و انفسهم كما جاء في نص القران الكريم مؤكدا إن أعداء الأمة الإسلامية قد خلقوا هذه التوترات في منطقتنا لإثارة الحرب الطائفية حسب أوهامهم إلا أن الباري تعالى صفعهم على وجوههم ولم ولن تندلع الحرب الطائفية.

وأوضح قائد الثورة الإسلامية إننا وقفنا أمام المغرر بهم من العدو وانتصرنا لله الحمد.. إن ما قتل داعش من السنة لم يقتل من الشيعة، إن مواجهتنا لهم كانت مواجهة للظلم ومواجهة مع من يحرق البشر ويسلخ جلودهم وهم أحياء وكانوا يرتكبون الفساد السياسي والجنسي والعملي.

 

٠٦ ديسمبر ٢٠١٧, ١٧:٠٦ المنامة
تعليقات