May ٢٦, ٢٠٢٠ ١٤:٥١ Asia/Bahrain

وصلت ناقلة النفط الإيرانية الثانية "فارست" إلى سواحل فنزويلا متحدية الحصار الأمريكي وإجراءات الحظر الأحادية، واتجهت إلى مصفاة "إل باليتو" على ساحل ولاية كارابوبو بعد وصولها المياه الإقليمية الفنزويلية بمرافقة دورية المحيطات الفنزويلية "يكوانا".

وصلت ناقلة النفط الإيرانية الثانية "فارست" إلى سواحل فنزويلا متحدية الحصار الأمريكي وإجراءات الحظر الأحادية، واتجهت إلى مصفاة "إل باليتو" على ساحل ولاية كارابوبو بعد وصولها المياه الإقليمية الفنزويلية بمرافقة دورية المحيطات الفنزويلية "يكوانا".واعتبر الرئيس الفنزويلي نيكلاس مادورو، اليوم الثلاثاء، أن ناقلات النفط الإيرانية ووصولها إلى المياه الإقليمية لفنزويلا تضافرًا وتكاتفًا بين الدولتين وشعبهما.ونشر مادورو صورًا لناقلات النفط الإيرانية علی صفحته الخاصة في "تويتر" وشارك في حملة "شكرًا إيران" قائلًا إن تقارن نهاية شهر رمضان الكريم مع وصول الناقلة "فورجن" إلى فنزويلا، مدعاة للسرور ويرمز إلى التعاضد بين إيران وفنزويلا.ودعا مادورو إلى الاتحاد والأخوة بين الدول لمواجهة الصعاب، كسبيل الوحيد لخلاص الأمم الحرة.وأعرب الرئيس الفنزويلي عن شكره للدعم الإيراني، مؤكدًا أن طهران وكاراكاس يسعيان لتحقيق السلام ومن حقهما التجارة بحرية تامة.وأثارت هذه الخطوة التي تشكل تحدياً للحصار الأمريكي على فنزويلا حنق واشنطن التي أعلنت على لسان القوة البحرية الأمريكية الأربعاء الماضي عن توجيه 4 سفن حربية وطائرة "بي 8 بوسايدون" إلى البحر الكاريبي لاعتراض السفن الايرانية.ورحب قائد القوات البحرية الفنزويلية بناقلات النفط الايرانية التي تصل تباعاً الى السواحل الفنزويلية قائلاً باللغة العربية "السلام عليكم".

كلمات دليلية

تعليقات