١٧ ابريل ٢٠١٩, ١١:١٥ المنامة
  •  اميركا هي من يجب ان تغير طبيعتها وليس ايران

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان النظام الاميركي هو الذي يجب ان يغير طبيعته وسلوكه وليس الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي الرد على تصريح وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الذي تحدث عن محاولات بلاده لـ "تغيير طبيعة الجمهورية الاسلامية الايرانية" وقال، لحسن الحظ انه كلما مضى الزمن يكشف قادة النظام الاميركي عن نواياهم افضل واكثر من اسلافهم وكانوا قد بداوا بالحديث عن تغيير السلوك الى تغيير النظام والان الى تغيير طبيعة الجمهورية الاسلامية، الا ان الذي يجب ان يغير طبيعته هو النظام الاميركي وليس ايران.

واضاف، ان المعارضة المتنامية من جانب المجتمع الدولي تجاه سلوكيات واجراءات اميركا المناقضة للقوانين الدولية قد حولت مسالة تغيير طبيعة النظام الاميركي الى مطلب عالمي.

وتابع المتحدث، ان النظام الذي يرتهن التجارة العالمية الحرة بالارهاب الاقتصادي والبلطجة ويهدد الحكومات لتعمل وفق رغباته وسياساته غير المشروعة ويصدر مليارات الدولارات من الاسلحة الفتاكة الى الشرق الاوسط ومنطقة الخليج الفارسي لارتكاب المجازر ضد المدنيين ويمتنع عن تنفيذ العدالة بشان مجرمي الحرب وقتلة الصحفيين ويوفر غطاء الحماية لهم ولا يحترم البيئة وحقوق الانسان وقيم المجتمع الدولي والقوانين الدولية ويهدد يوميا النظام والسلام والاستقرار الدولي، ان مثل هذا النظام هو الذي يجب ان يغير طبيعته.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد قال أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تمارس "أقصى قدر من الضغط لتغيير طبيعة إيران، والتأكد من أن نظامها يتصرف بوضوح كبلد طبيعي، ولا ينشر الذعر في جميع أنحاء العالم" حسب وصفه.

 

كلمات دليلية

تعليقات