• ايران تؤكد ضرورة التصدي العالمي للارهاب والتطرف

أكد المدير العام للشؤون القانونية والدولية بوزارة الخارجية الايرانية عباس باقر بور، ضرورة التصدي العالمي للارهاب والتطرف.

واشار باقر بور في كلمته اليوم الثلاثاء خلال الإجتماع السنوي الـ 57 للمنظمة الإستشارية القانونية الآسيوية – الإفريقية (آلكو) المنعقد في العاصمة اليابانية طوكيو، الى الحظر الاميركي احادي الجانب واللاشرعي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان محكمة العدل الدولية وعبر إصدار قرارها المؤقت، طلبت من اميركا تعليق تنفيذ الحظر ضد إيران في بعض المجالات الخاصة، وتوفير إمكانية التبادل المالي والمصرفي في تلك المجالات للجمهورية الإسلامية.

كما استعرض مندوب الجمهورية الإسلامية خلال هذا الإجتماع، مواقف ورؤى الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه الإرهاب مؤكدا بأن مكافحة هذه الظاهرة تتطلب نهجا عالميا شاملا.

وقال: ان إيران بصفتها ضحية للإرهاب، باتت تكافح الإرهاب بحزم في إطار الإلتزام بمبادئ القوانين الدولية بما في ذلك قرارات ميثاق الأمم المتحدة.

وأشار باقر بور الى الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة أهواز جنوب غرب ايران قبل ثلاثة أسابيع والذي أسفر عن استشهاد واصابة العشرات من المدنيين منهم طفال ونساء اضافة الى عسكريين، مؤكدا ان هذا الهجوم، تسبب في تعزيز إرادة إيران شعبا وحكومة في مواصلة مكافحة الإرهاب.

كما أكد المدير العام لشؤون القوانين الدولية في وزارة الخارجية، فيما يخص القضية الفلسطينية، ان الإجراءات المتخذة من جانب أميركا للاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب اليها يعتبر إنتهاكا سافرا للقوانين الدولية والقرارات الصادرة عن الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي.

يذكر ان المنظمة الإستشارية القانونية الآسيوية – الإفريقية (آلكو)، تأسست عام 1956، ويبلغ عدد الدول الأعضاء فيها 47 دولة من آسيا وإفريقيا، اضافة الى عدد اخر من الدول والمنظمات الدولية الاعضاء بصفة مراقب فيها، وتتخذ المنظمة العاصمة الهندية نيودلهي مقرا لها .

104

Tags

٠٩ اكتوبر ٢٠١٨, ٢١:٠٦ المنامة
تعليقات