• تيار العمل الإسلامي يدين الجريمة الإرهابية في أهواز

العمل الاسلامي يدين تعدي نظامي الظلم الخليفي والسعودي على الشعائر الدينية والخطباء في ايام عاشوراء. 

 

بسم الله الرحمن الرحيم(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)

      يدين تيارنا الرسالي بشدة الجريمة الإرهابية التي وقعت في الأهواز وأدت لقتل عدد من الأبرياء كما ويدين بعض الأبواق الخليجية المارقة التي أيدت هذه الجريمة النكراء. ويتقدم تيارنا بخالص العزاء والمواساة لقيادة وشعب جمهورية إيران الإسلامية وأهالي الشهداء الكرام، سائلين المولى العزيز أن يرحم الشهداء ويشافي الجرحى.      كما نلفت عناية المجتمع الدولي الى  الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والحريات الدينية في البحرين الكبرى، حيث أقدم النظامان الظالمان السعودي والخليفي على جملة من الإجراءات العدوانية في المناسبة الدينية بذكرى عاشوراء والتي يحييها شعبنا حباً وتخليداً لشهادة سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسيد شباب الجنة الإمام الحسين عليه السلام.   فقد أغلق النظام السعودي ثلاث حسينيات تقيمان العزاء في منطقة الإحساء كما منع العزاء المركزي في القطيف وحطم المضايف التي تقدم الأطعمة والأشربة للمعزين.      وأقدم النظام الخليفي على  اعتقال مع عدد من خطباء المنبر الحسيني ومنهم العلامة الشيخ هاني البناء والشيخ ياسين الجمري  ولا تزال الاستدعاءات والتحقيقات جارية مع عدد آخر من الخطباء وبعض إداريي الحسينيات. كما جرى التضييق على الشعائر الحسينية ومنع الخطباء من التعرض للطاغية الفاجر يزيد لعنه الله وكل من قاتل وآذى أهل بيت النبوة عليهم السلام. وإن كل هذه الإجراءات التي قام بها النظامان الظالمان في هذه المناسبة هو اصطفاف مع الطغاة الأمويين مما يكشف عن الجوهر الدموي والعدواني لهذين النظامين الذين يسيران على ذات المنوال الأموي في الظلم والعدوان على الشعوب، وسيلقيان بعون الله ذات المصير الذي لقاه أولئك الطغاة. العزة والنصر لشعوبنا المؤمنة والهلاك للطغاة والعملاء.

تيار العمل الإسلاميالبحرين الكبرى١٣  محرم  ١٤٤٠٢٣ سبتمبر ٢٠١٨

Tags

٢٣ سبتمبر ٢٠١٨, ٢١:٢١ المنامة
تعليقات