•  وزير الدفاع الايراني : تهديدات أميركا ضدنا مجرد تبجحات

اعتبر وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد 'أمير حاتمي'، الشرط اللازم توافره لتنمية البلاد وتطورها، تواجد الشعب والمسؤولين على الساحة والإمتثال لأوامر سماحة قائد الثورة الإسلامية قائلا، 'ليعرف الأعداء أن انتحالهم لدور 'المشفق' في إيران، لن يتمخض عن أية نتيجة'.

وأضاف العميد حاتمي اليوم الإثنين، خلال إجتماعه التنسيقي مع مسؤولي محافظة لرستان (غرب)، ان العدو يحاول أن يعرّض الشعب الإيراني لما يحدث اليوم في سوريا والعراق ولكن بفضل الله سبحانه وتعالي وإرادة الشعب وجهود المسؤولين وفي ظل إرشادات سماحة السيد القائد لن يتمكن من تحقيق نياته بتاتا.
 
وأكد حاتمي، ان ايران تتمتع بطاقات كبرى من حيث الموارد البشرية والعلمية والطبيعية ومهما عمل العدو على تصعيد الحظر، لن يتمكن من مجابهة هذه الطاقات.
 
وفيما أشار الى السوق الإيرانية الكبرى وصادراتها وإقتصادها صرح حاتمي، ان فرض العدو الحظر على الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيؤدي بالتأكيد الى تعزيز قدراتها ومزيد من استياء وتذمر الشعب الإيراني منه.
 
وفي جانب آخر من حديثه، اعتبر وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة، ضمان الأمن للشعب والبلاد المهمة الرئيسية للقوات المسلحة مؤكدا، 'ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد حققت النجاح في هذا الصدد'.
 
وصرح حاتمي، ان ضمان الأمن يعد تمهيدا لتنمية الإقتصاد والبنى التحتية اللازمة لتعزيز الإستثمار وقد أدت وزارة الدفاع مهمتها هذه على أحسن وجه ممكن.
 
وأكد، 'ليس من المقرر أن يمدنا شخص أو عدة أشخاص من الخارج على تحقيق التنمية في البلاد لأن هذه المهمة لن تتحقق إلا بفضل الإعتماد علي الطاقات والكفاءات الداخلية وافشال مخططات الأعداء'.
 
وفي جانب آخر من حديثه أكد العميد حاتمي، ان الصناعات الدفاعية الإيرانية أصبحت اليوم تضاهي وتتنافس مع نظيراتها عالميا وتتلائم مع حاجة البلاد في القطاع الدفاعي وذلك في شتى المجالات الجوية والبرية والبحرية والصاروخية والطائرات دون طيار.
 
ح ع

 

Tags

١٦ يوليو ٢٠١٨, ١٧:٣٩ المنامة
تعليقات