• ظريف: الهدف من المحادثات الحصول على الضمانات لحفظ مصالح الشعب الايراني في الاتفاق النووي

صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان معارضة القرارات الدولية اصبحت عادة لاميركا، معتبرا الهدف من المحادثات حول الاتفاق النووي هو الحصول على الضمانات لحفظ مصالح الشعب الايراني في اطار الاتفاق.

واعلن ظريف ان توازن الاتفاق النووي قد تغير عقب خروج اميركا من هذا الاتفاق متعدد الاطراف، وقال خلال اجتماع  مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو ان ايران ستجري مباحثات حول سبل التعاون في مجال الاتفاق النووي في اطار مجموعة 4+1.

وأشار وزير الخارجية الإيراني، إلى أنه بعد الانسحاب الأمريكي الرسمي من الاتفاق النووي، قررنا إعطاء فرصة للدبلوماسية، وتابع: إن الاتفاق يقوم على توازن مصالح الاطراف ايران وأوروبا وأميركا، وفي الوضع الجديد يجب النظر، كيف يمكن ان يلبي مصالح الشعب الإيراني.

واكد مخاطبا لافروف ان موقف روسيا مدعاة للتفاؤل بالنسبة الينا ونامل في ان نتمكن من اجراء مباحثات معكم حول سبل التعاون في اطار مجموعة 4+1 .

وتابع ظريف، ان طهران تسعى من خلال التباحث مع روسيا والصين والترويكا الاوروبي (فرنسا وبريطانيا والمانيا) للحصول على ضمانات لصون مصالح ايران في الاتفاق النووي .

واكد وزيرا الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والروسي سيرغي لافروف على صون الاتفاق النووي والبحث عن سبل مواصلة التعاون في مجال هذا الاتفاق في اطار مجموعة 4+1

104

Tags

١٤ مايو ٢٠١٨, ٢٣:٢٤ المنامة
تعليقات