• قلق على الشاب باسم علاوي بعد تغييبه قسرًا في مبنى التحقيقات لمدّة 27 يومًا

عبّرت عائلة المعتقل الشاب باسم علاوي عن قلقها البالغ على سلامته، مشيرة إلى أنّها ما زالت تجهل مصيره، حيث يقبع بمبنى التحقيقات منذ 27 يومًا، كما لم يعرف التهم الموجهة إليه، وتمّ حرمانه تقديم الامتحانات.

العائلة أوضحت أنّ باسم اعتقل بتاريخ 17 ديسمبر/ كانون الاول 2017، إثر مداهمة تعسفيّة للمنزل فجرًا، حيث تمّ نقله إلى مبنى التحقيقات الجنائيّة «السيئ الصيت»، وهناك مخاوف شديدة على سلامته.

وأوضحت عائلة الطالب باسم علاوي أنّه حرم تقديم الامتحانات، ما قد يؤدي لخسارته فرصة التخرّج هذا العام من المرحلة الثانويّة حيث بدأ زملاؤه الطلبة بتقديم الامتحانات منذ الأسبوع الماضي.

يذكر أنّ الشاب باسم علاوي سبق أن اعتقل في مارس/ آذار 2016 من سجن جو المركزي أثناء زيارته شقيقه المعتقل حبيب علاوي.

Tags

١٤ يناير ٢٠١٨, ١٧:٢٢ المنامة
تعليقات