• رغم جراح الداخل.. البحرانيون ينتفضون تنديدا بالقرار الأمريكي: القدس عاصمة فلسطين الأبدية

شهدت مناطق البحرين وبلداتها تظاهرات واحتجاجات واسعة تنديدا بالقرار الأمريكي بإعلان القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، وشهدت البلاد سلسلة متواصلة من التظاهرات والفعاليات المختلفة.

وأحصت مصادر انطلاق فعاليات في قرابة ٣٠ منطقة وبلدة في عموم البحرين، وبعض البلدات شهدت فعاليات متكررة في النهار والمساء، فيما نُفذت في السياق جملة من الاحتجاجات الميدانية في عدد من الشوارع العامة.

ورُفعت في التظاهرات صور المسجد الأقصى ومدينة القدس جنبا إلى جنب صور آية الله الشيخ عيسى قاسم، في تعبير عن إصرار البحرانيين على إبراز المواقف الشعبية بشأن الملفات العربية والإسلامية جنبا إلى جنب التمسك بالقضية المحورية في الداخل والإصرار على مواصلة الثورة، إضافة إلى استمرار الموقف الشعبي المتضامن مع الشيخ قاسم الذي يخضع للعلاج في إحدى المستشفيات الخاصة بعد تدهور صحته نتيجة الحصار المفروض عليه في منزله منذ مايو الماضي.

وحملت التظاهرات شعار “غضب القدس” و”القدس عاصمة المسلمين”، وشارك فيها المواطنون بمختلف فئاتهم من النساء والرجال والأطفال.

وانطلقت بعد صلاة الجمعة والظهرين التظاهرات والفعاليات وشملت العاصمة المنامة، وبلدات الدراز، السهلة الشمالية، كرانة، الديه، سار، المصلى وإسكان جدحفص، إضافة إلى منطقة سترة التي انطلقت فيها تظاهرة حاشدة عمدت القوات الخليفية إلى قمعها بالغازات السامة، حيث اندلعت بعدها اشتباكات بين القوات والمحتجين الذين شوهدت أعداد منهم وهم يرابطون في ساحات المنطقة وسط الغازات الكثيفة التي تقاطرت عليهم وامتدت إلى الأحياء السكنية.

وفي المساء، انطلقت جولة أخرى من الاحتجاجات، وتظاهر الأهالي في بلدتي أبوصيبع والشاخورة رافعين هتافات النصرة للقدس، والتنديد بالقرار الأمريكي، فيما وُضعت صور الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والأعلام الأمريكية على امتداد الشوارع لتكون مداسا لأقدام المتظاهرين.

وامتدت التظاهرات المسائية على مناطق أخرى ومنها: بني جمرة، المرخ، باربار، المقشع، السهلة الجنوبية، كرباباد، البلاد القديم، المعامير، صدد، شهركان، النبيه صالح، توبلي، سماهيج وغيرها.

وقد رفع محتجون في بلدة العكر أعمدة الدخان رفضا للقرار الأمريكي، كما أغلق محتجون في بلدة الجفير شارعا قريبا من القاعدة العسكرية الأمريكية، وارتفعت النيران من الإطارات على مسافة قريبة أيضا من الحي الفندقي في الجفير.

Tags

٠٩ ديسمبر ٢٠١٧, ١١:٠٦ المنامة
تعليقات