• عائلة المعتقل الشهركاني تعبر عن قلقها على ابنها المحروم من العلاج رغم تدهور وضعه الصحي

تواصل إدارة مركز الحبس الاحتياطي بالحوض الجاف حرمان سجين الرأي علي حبيب الشهركاني من الحصول على حقه في العلاج اللازم رغم مرور 5 أشهر على معاناته وتحرك أسرته في هذا الشأن.

وكان الشهركان قد شكى من المضايقات المستمرة في عنبر 4 بمركز الحبس الاحتياطي “الحوض الجاف” وذلك في كلام له في أغسطس الماضي.

الشهركاني الذي اعتقل في الهجوم الدموي على اعتصام الدراز في 23 مايو الماضي كان قد نقل إلى الحبس الإنفرادي بعد إضرابه عن الطعام احتجاجاً على سوء المعاملة والمضايقات المستمرة والحرمان من العلاج.

ويتعرض سجناء الرأي إلى التضييق المستمر والتعذيب وسوء المعاملة إضافة لحرمانهم من أبسط حقوقهم التي تضمنها لهم المعايير الدولية وما نصت عليه قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء المعروفة باسم قواعد نيسلون مانديلا.

 

١٥ نوفمبر ٢٠١٧, ١٦:٣٧ المنامة
تعليقات