• بلدة الديه تتظاهر تحت شعار “لا للتطبيع مع الصهاينة” وسط احتجاجات غاضبة في مناطق البحرين

خرج أهالي بلدة الديه، شمال البحرين، في تظاهرة نددوا فيها بسياسة التطبيع المتزايدة والعلنية بين النظام الخليفي وإسرائيل.

واستجابة لتظاهرات دعا إليها تيار الوفاء الإسلامي تحت شعار “لا للتطبيع مع الصهاينة”؛ انطلق المواطنون في الديه في تظاهرة رفعوا فيها شعارات نددت بالتطبيع الخليفي مع “الكيان الصهيوني”، وأكدوا بأن هذا التطبيع مرفوض من قبل الشعب البحراني، كما عبروا عن تأييدهم للمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وخلال التظاهرة داس الممواطنون على علم إسرائيل وعلى وقع هتافات دعت إلى سقوط إسرائيل وإسقاط النظام الخليفي.

وقد شهدت مناطق مختلفة من البلاد اليوم احتجاجات بالمناسبة، وقام محتجون في بلدة كرزكان، غرب البلاد، برسم أعلام لإسرائيل والولايات المتحدة على شوارع البلدة لتكون مداسا للأقدام والمركبات العابرة. كما نفذ محتجون في بلدة الدير بجزيرة المحرق فعالية مشابهة.

وقرب السفارة البريطانية، قام محتجون بإضرام النار على علم إسرائيل تعبيرا عن رفضهم للتطبيع مع الكيان الذي وصفوه بـ”المجرم والغاصب”، وقالوا بأن التطبيع الخليفي معه يدل على “تشابهما في ارتكاب الجرائم ولاسيما استهداف السكان الأصليين”.

 

١٣ اكتوبر ٢٠١٧, ١٠:٤٩ المنامة
تعليقات