• قوات وزارة الداخلية تعتدي على والد الشهيد عبدالرضا بوحميد وزوجته

شنت قوات تابعة لوزارة الداخلية حملة مداهمات على قرية المالكية فجر اليوم الخميس 14 أغسطس 2017، وكان من بين المنازل المداهمة منزل عائلة الشهيد عبدالرضا بوحميد.

وبحسب الحسابات المختصة بنشر أخبار قرية المالكية على موقع التواصل الاجتماعي، فإن قوات وزارة الداخلية قامت خلال مداهمتها منزل عائلة الشهيد، بالاعتداء على والدة الشهيد وزوجته بالضرب، ورشّت رذاذ الفلفل على وجوه قاطني المنزل. وذكرت بعض الحسابات أنه تم اعتقال أحد المواطنين خلال هذه المداهمات.

و الشهيد عبد الرضا بوحميد  هو شاب بحريني كان يبلغ من العمر 28 عاماً حينما أصيب بعيار ناري في الرأس  أطلقته قوات تابعة للجيش في 18 فبراير 2011، واستشهد في المستشفى بعد ثلاثة أيام.

وكان بوحميد بين مجموعة من المتظاهرين الذين ساروا في 18 فبراير باتجاه دوار اللؤلؤة في أعقاب تشييع جثمان الشهيد علي عبد الهادي مشيمع الذي استشهد قبل أربعة أيام. وعندما اقترب المتظاهرون من دوار اللؤلؤة فتح الجيش النار. انهار بوحميد على الأرض ونزف الدم من رأسه بعد أن تم ضربه برصاص الجيش. فتح الجيش النار مرتين. كان المحتجين يتجمعون بعد كل جولة من إطلاق النار، بعدها تدخلت شرطة مكافحة الشغب وفرقت المحتجين. وأصيب أكثر من مائة متظاهر بعضهم خطيرة. ونقل بوحميد إلى مستشفى السلمانية حيث حاولوا انعاشه طوال ثلاثة أيام إلا أنه استشهد بعد ظهر يوم 21 فبراير.

 

١٤ سبتمبر ٢٠١٧, ١٣:٠٢ المنامة
تعليقات