Jul ١٤, ٢٠٢٠ ١٤:٠٩ Asia/Bahrain
  • البحرين فی موقف ضد بیوت الله تأسف على قرار تحويل متحف «آيا صوفيا» إلى مسجد!

عبرت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار "مي آل خليفة" عن أسفها لتحويل متحف آيا صوفيا في تركيا إلى مسجد.

و"مي بنت محمد آل خليفة" هي أحد أعضاء العائلة الحاكمة البارزين، وتحوز منصب رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار بدرجة وزير، كما أنّها رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي.

وفي تصريح رسمي بثّته وكالة الأنباء الرسمية «بنا»، شددت آل خليفة على «أهميّة آيا صوفيا الذي يعتبر موقعا أثريا عريقا وإرثاً حضاريا مميزا، مؤكدةً على وجوب "أن يكون محل إجماع بين علماء الأديان وأصحاب الاختصاص في الثقافات والموروث الحضاري"، كما أبدت أسفها "أن يكون موضوعاً للخلاف والانقسام"على حد قولها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد وقّع يوم الجمعة الماضي، مرسوما بإعادة "متحف آيا صوفيا" إلى مسجد، وذلك بعدما أبطلت محكمة عليا قرارا لكمال اتاتورك مؤسس تركيا العلمانية، بتحويل المبنى إلى متحف.

وقال إردوغان في بيان نشر عبر تويتر: "تقرر أن آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة".

وأثار القرار التركي ردود فعل عالمية وانتقادات وترحيبات واسعة.

واعتبر أردوغان السبت، أن قرار سلطات البلاد تحويل "معلم آيا صوفيا" التاريخي إلى مسجد حق لبلاده، مشيرا إلى أن هذا الإجراء تم اتخاذه دون الاكتراث لما يقوله الآخرون.

وتأتي تصريحات هذه المسؤولة البحرينية، في حين أقدم الأمن البحريني مدعوماً بقوات سعودية على هدم عشرات المساجد خلال الاحتجاجات السلمية للشعب البحريني، من بينها مسجد أمير محمد البربغي الذي يعود تشييده إلى ما قبل 450 عاماً.

كلمات دليلية

تعليقات