Jun ٣٠, ٢٠٢٠ ١٩:٥٦ Asia/Bahrain

حصاد التعذيب في البحرين يبقى دائما وفيرا، فارقامه تشمل مسنين شباب فتيانا وحتى فتيات. فالتعذيب في البحرين تحول الى آفة رسمية، وبعد تنوع اساليبه وكثره ضحاياه ولو لم تكن ثقافة الافلات من العقاب سائدة في البلاد لما كان النظام البحريني على هذا التغول في الانتهاكات.

 

التعذيب هو عنصر مركزي في جهاز الدولة القمعي لكن من اللافت ان البحرين تستمر في تلقي الدعم من حلفائها الغربيين وبخاصة الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة من خلال التسليح وتدريب قوات النظام على والقمع . فلماذا يمنع النظام البحريني اجراء تحقيق اممي عن التعذيب وسوء المعاملة؟ الى متى ستبقى سياسة الافلات من العقاب سائدة؟.

ضيوف الحلقة:

الناشط الحقوقي السيد عباس شبر

رئيس ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير د.ابراهيم العرادي

كلمات دليلية

تعليقات