May ١٦, ٢٠٢٠ ١٨:٢٣ Asia/Bahrain

شهدت الساحة البحرينية محاولات عديدة للتطبيع مع الكيان الصهيوني وكان أبرزها استضافة الورشة الاقتصادية الخاصة بـ "صفقة القرن".

وقال الناشط السياسي البحريني ابراهيم المدهون خلال مقابلة في برنامج" نقطة تواصل" الذي يبث على قناة العالم إن النظام البحريني يعمل لصالح الاستعمار البريطاني ولأجندة خارجية وخاصة بعد اعطاء أوامر وتوجيهات من الجهات الرسمية في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية البحرينية بتوقيف الندوة الكترونية المناهضة للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي التي أجريت الأسبوع الماضي، واصفا بعض الأنظمة العربية بالاستعمارية العبرية.

وأضاف المدهون أن تطبيع بعض الأنظمة العربية كالإمارات العربيّة المتحدة والبحرين لا يزال مستمرا ولا سيما بعض الأنظمة تسعى إلى فتح سفارة الكيان داخل اراضيها. مشيرا إلى أن النظام البحريني هو صناعة استعمارية يعمل لأجندة خارجية بريطانية وغير مهتم بشعب بلاده والقضية الفلسطينية.

وقال الناشط السياسي إن الشعب العربي وخاصة البحريني يعتبر القضية الفلسطينية من أهم قضاياه، ملوحا أن القضية هي قضية دينية وعربية وإنسانية ويجب الدفاع عنها ومواجهة المخططات اليهودية والأنظمة العربية التي تهرول للتطبيع مع الكيان.

كلمات دليلية

تعليقات