٢١ مارس ٢٠١٩, ٢٠:٥٥ المنامة
  • غضب بحريني من تواجد إسرائيليات في المنامة

أدانت جمعية بحرينية مناهضة للتطبيع، استضافة إسرائيليين في المؤتمر الدولي لريادة الأعمال 2019، والذي من المقرر ان يتم تنظيمه في المنامة اعتبارا من 15 إلى 18 أبريل/نيسان المقبل.

وقالت الجمعية البحرينية المقاومة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في تغريدات على حسابها بموقع تويتر، الخميس، إن "أيادي مسؤولة عن قتل إخوتنا الفلسطينيين لا يرتضي البحريني المتمسك بقضية فلسطين العادلة مشاركتهم على أرضنا".

ونشرت الجمعية البحرينية صورا لثلاث مشاركات إسرائيليات في مؤتمر المنامة، وأرفقتها بهاشتاغ (وسم): “البحرين ترفض التطبيع”، و “لا لدخول القتلة البحرين”.

وأعادت الجمعية البحرينية، نشر تغريدات لشباب من البحرين، أشارت في مجملها لاعتبار هذه الاستضافة "تطبيعا صارخا مع إسرائيل".

وقال احد الحسابات " لن تستطيعوا أن تبدلوا الأسماء ولا الأعداء، الصهاينة محتلون وغاضبون وقتلة ومجرمون. شهد بذلك الله والقرآن والتاريخ والأرض والسماء، وستبقى البحرين ترفض التطبيع".

كما أشار حساب آخر : "فوق جريمة التطبيع، تقومون أيضًا بتبني الخطاب الصهيوني. هل الفلسطينيون صاروا الأقلية العرب في إسرائيل؟ هل هناك أي حدود للوقاحة؟"

ووفق قائمة المتحدثين التي نشرت على الموقع الخاص بالمؤتمر، تشارك من إسرائيل “إيلا ماتالون”، و”آنيا ألدان”، و”راشيب راشيلي غانوت”.

ولم تصدر السلطات البحرينية تعقيبا على هذه الإدانات حتى الساعة 11:20 ت.غ، والمنامة لا تقيم علاقات دبلوماسية علنية مع تل أبيب.

وريادة الأعمال 2019، هو مؤتمر عالمي سنوي متخصص، يعد بمثابة منصة يعرض عليها جميع البرامج والمبادرات العالمية التي تهدف إلى إنشاء نظام بيئي عالمي واحد، ويعقد للمرة الأولى هذا العام في البحرين خلال الفترة من 15 إلى 18 أبريل/نيسان المقبل. (الأناضول)

Image Caption

 

كلمات دليلية

تعليقات