٢١ مارس ٢٠١٩, ١٩:٢٥ المنامة
  • جمعية العمل الإسلامي تدعو للتضامن مع المعتقلين في سجون السعودية والتحرك لإطلاق سراحهم

دعت جمعية العمل الإسلامي “أمل” اليوم الخميس 21 مارس/آذار 2019 جماهير الشعب في البحرين وكل الاحرار والغيارى في العالم للتحرك والتضامن مع السجناء في السجون السعودية.

وأكدت الجمعية في بيان، على ضرورة التحرك لإطلاق سراح كل المعتقلين سيما المحكومين بالإعدام، مؤكدة أيضاً على تضامنها الكامل معهم ومع عوائلهم.

وأشارت الجمعية إلى أن ظلم آل سعرد واضح للعالم ولا يحتاج الى دليل، وقالت إن أحد أنواع هذا الظلم والتعدي هو الزج بالابرياء في السجون وتعذيبهم وفيهم العلماء والرجال والنساء والاطفال.

نائب الامين العام لجمعية العمل الإسلامي في البحرين العلامة الشيخ عبد الله الصالح، وفي السياق طالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لاطلاق سراح العلماء وكل المعتقلين سيما المحكومين بالاعدام.

كما طالب العلامة الصالح جميع أحرار العالم إلى التضامن معهم ورفع صوتهم ونشر قضيتهم. وقال إن سجناء الرأي الذين يقبعون في سجون السعودية هم قادة المجتمع وعظماء الأمة ولا سيما العلماء الأعلام الذين سجنوا ظلما وعدواًنا ومن أجل تغييب صوت الحق والعدالة.

وأشار العلامة الصالح إلى أن علماء أمثال آية الله المجاهد سماحة الشيخ حسين الراضي، سماحة العلامة الشيخ توفيق العامر، وسماحة العلامة الشيخ محمد حسن الحبيب، وسماحة العلامة السيد جعفر العلوي، وغيرهم من العلماء هم أحرار وان حاول النظام السعودي تغييبهم خلف القضبان ومنع حريتهم، إلا أن فكرهم ومواقفهم شاهدة على ذلك وباقية في المجتمع.

كلمات دليلية

تعليقات