١٩ مارس ٢٠١٩, ٢٢:٥٦ المنامة
  • وقفتان تضامنيتان مع قادة الثورة في جدحفص والنويدرات

كما شهدت بلدت الدراز والديه والنويدرات ومدينة جدحفص مداهمات لمنازل المواطنين وتسجيل عدد من حالات الاختطاف.

 

نظم الثوار في مدينة جدحفص وبلدة النويدرات بالقرب من منزلي القائدين، الأستاذين المجاهدين حسن مشيمع وعبدالوهاب حسين، وقفة وفائية في ذكرى أسرهما وبقية رموز وقادة الثورة، مؤكدين على السير على نهجهم والثبات على أهداف ومطالب الثورة رغم كل التحديات.

يُذكر أن العدو الخليفي بغطاء أمريكي/خليجي ودعم قوات ما يسمى بدرع الجزيرة المحتلة، وبعد قمعه للمعتصمين في ميدان الشهداء وهجومه الإرهابي الدموي على مجمع السلمانية الطبي في 16 مارس من عام 2011م، قام في اليوم التالي بالهجوم على منازل قادة الثورة واختطفهم بطريقة وحشية وانتقامية من منازلهم وسط أجواء من الترهيب والانتشار العسكري الواسع، سعياً منه للانتقام منهم نتيجة مواقفهم البطولية الرافضة لحكمه، وضمن خطواته التي اعتقد أنها ستقضي على الثورة، ولكن الأيام أثبتت فشل هذا المخططات ببصيرة أبناء الشعب وتضحياتهم وتمسكهم بنهج القادة الأسرى رغم تغييبهم للعام التاسع على التوالي.

كما شهدت بلدت الدراز والديه والنويدرات ومدينة جدحفص مداهمات لمنازل المواطنين وتسجيل عدد من حالات الاختطاف.

كلمات دليلية

تعليقات